أسبانيا: الالاف ينضمون لمظاهرات ضد التقشف

آخر تحديث:  الأحد، 28 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 00:26 GMT

رغم سياسات الحكومة الاسبانيه التقشفية فإن الناتج العام سجل انكماشا للربع الخامس على التوالي

انضم الالاف إلى المظاهرات التي خرجت في العاصمة الأسبانية مدريد للتعبير عن الغضب من سياسات الحكومة التقشفية ومطالبة الحكومة بالاستقالة.

ووقف المتظاهرين معطين ظهورهم للبرلمان دقيقة حداد ثم صاحو "استقيلوا".

وشددت قوات الشرطة الاجراءات الأمنية في محيط البرلمان الاسباني.

وتخطط حكومة رئيس الوزراء ماريانو راجوي إلى استقطاع نحو 40 مليار يورو من ميزانية العام المقبل في محاولة لتجنب الحاجة إلى الحصول على حزمة انقاذ من الاتحاد الاوروبي.

وتعاني أسبانيا من صعوبات مالية منذ الازمة الاقتصادية العالمية في 2008 التي عصفت بقطاع العقارات في البلاد.

وأظهرت أحدث الأرقام هذا الاسبوع أن نحو ربع الأشخاص في سن العمل بدون وظائف في الوقت الحالي.

الشرطة تتظاهر

وقال مراسل بي بي سي في أسبانيا باسكال هارتر إن المظاهرات خرجت السبت في كافة أنحاء البلاد حيث انتشرت سيارات شرطة مكافحة الشغب.

كان بضع مئات من عناصر الشرطة تظاهروا في وقت سابق من اليوم في العاصمة حيث اطلقوا العابا نارية واستخدموا صافرات الشرطة احتجاجا على الاستقطاعات المقررة في الميزانية.

وكتب على احد اللافتات "الشرطة لن تتحمل المزيد".

كما خرجت مظاهرات للتنديد بسياسات الحكومة في برشلونة وفالنسيا ومدن أخرى.

وقالت سابينا البيردي، احدى المتظاهرات، لوكالة الصحافة الفرنسية "جئت للتظاهر لانهم يأخذون مننا كل شئ، التعليم والصحة ومنازلنا أيضا".

وخلال العام الذي قضاه راجوي على رأس الحكومة الايطالية فقد سعى لتجنب الحصول على حزمة مساعدات من الاتحاد الاوروبي بواسطة زيادة الضرائب والاستقطاع من الأموال التي توجه إلى الاصلاحات العمالية والقطاع العام.

ورغم محاولات الحكومة الاسبانيه فإن الناتج العام قد سجل انكماشا للربع الخامس على التوالي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك