أثينا: اعتقال صحفي على خلفية تسريب "قائمة لاغارد" لأثرياء اليونان

آخر تحديث:  الأحد، 28 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 19:28 GMT
الصحفي اليوناني

الصحفي اليوناني اتهم الحكومة بالتستر على الأثرياء المتهربين من الضرائب

اعتقلت السلطات اليونانية صحفيا على خلفية نشر قائمة تضم نحو ألفي ثري يوناني لديهم حسابات مصرفية لدى بنك اتش اس بي سي في سويسرا.

ووجهت للصحفي اليوناني كوستاس فاشيفانيس تهم انتهاك الخصوصية.

وقال فاشيفانيس ان القائمة التي نشرها هي نفس القائمة التي سلمتها كرستين لاغارد، مديرة صندوق النقد الدولي والتي كانت وزيرة المالية الفرنسية في ذلك الوقت، لنظيرها اليوناني قبل عامين.

وتحتوي القائمة على بعض أسماء، يقال ان من بينها العديد من الشخصيات اليونانية البارزة، يشتبه في استخدامها حسابات مصرفية بغية التهرب من الضرائب.

وذكرت وكالة فرانس برس للأنباء ان احد موظفي البنك سرب القائمة التي سلمتها لاغارد الى السلطات اليونانية قبل عامين.

ومنذ ذلك الحين وجهت اتهامات للحكومات اليونانية المتعاقبة بأنها تسعى الى التستر علي القائمة.

وقال فاشيفانيس "بدلا من اعتقال المتهربين من الضرائب والوزراء المدرجين على القائمة، يسعون الى اعتقال الحقيقة وحرية الصحافة".

ومن المقرر أن يمثل الصحفي امام المحكمة يوم الاثنين لاستجوابه بشأن ما نسب اليه من تهم في اعقاب نشر الاسماء في مجلة "هوت دوك".

وقال مسؤول بالشرطة ان "المدعي اصدر امرا بالقبض على فاشيفانيس لانه نشر قائمة باسماء دون الحصول على اذن خاص وخرق القانون المتعلق بالبيانات الشخصية".

واضاف " لا يوجد دليل على ان الاشخاص او الشركات التي وردت اسماؤهم في تلك القائمة خرقوا القانون. لا يوجد دليل انهم خرقوا القانون الخاص بالتهرب الضريبي او غسل الاموال".

وقال مراسل بي بي سي ان القضية اثارت مزاعم بشأن استمرار التهرب الضريبي في اليونان، وان السلطات مازالت غير جادة بشأن التصدي لتلك القضية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك