مراقبون أوروبيون ينتقدون الانتخابات البرلمانية الأوكرانية

آخر تحديث:  الاثنين، 29 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 13:38 GMT

المعارضة تقول إن الانتخابات شابها العديد من المخالفات

قالت منظمة الأمن والتعاون الأوروبي إن الانتخابات البرلمانية الاوكرانية تمثل خطوة للخلف في مسيرة التطور الديمقراطي في البلاد بسبب ما شابها من "سوء استغلال للسلطة والاستخدام المتزايد للأموال".

جاءت هذه التصريحات من منظمة الأمن والتعاون الأوروبية في وقت اشارت النتائج الأولية إلى فوز حزب الرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش "حزب الاقاليم".

وقال بيان للمنظمة "إن الشخص ليس في حاجة الى الذهاب الى السجن للالتقاء بالشخصيات السياسية البارزة"، في اشارة الى زعيمة المعارضة يوليا تيموشينكو المسجونة حاليا.

وقالت والبرغا هابسبرغ التي ترأس بعثة المنظمة الاوروبية وعضو البرلمان السويدي "بالنظر إلى سوء استغلال السلطة والاستخدام المفرط للمال في هذه الانتخابات، يبدو أن التقدم الديمقراطي تراجع الى الخلف في اوكرانيا".

ويأتي هذا النقد مناقضا بشدة للنتائج التي خلص إليها مراقبو الانتخابات الرئاسية التي أجريت عام 2010 حيث وصفوها بالشفافية وعدم التحيز "وعرض مثير للاعجاب" للديمقراطية.

وانتهت الانتخابات بفوز يانوكوفيتش على تيموشنكو.

ووفقا للنتائج الجزئية لانتخابات التي عقدت الأحد فقد فاز حزب يانوكوفيتش بـ36% مقابل 21% لكتلة تيموشنكو المعارضة.

واحصي إلى الآن ثلث الاصوات الخاصة بقوائم الاحزاب.

وقالت المعارضة، لقد شاب الانتخابات عدد كبير من المخالفات المتعلقة بالتصويت.

استباق النتائج

وكان حزب الرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش قد استبق الاعلان عن النتائج واعلن فوزه يوم أمس.

واعلن مسؤولو الانتخابات ان نسبة التصويت وصلت الى 45% من اجمالي عدد الناخبين المسجلين.

واكدت ثلاثة استطلاعات اجريت لدى الخروج من مكاتب الاقتراع مواقع الاحزاب الثلاثة الاولى وهو ما يشير الى ان حزب الرئيس يانوكوفيتش قد يحصل على اغلبية بسيطة بالتحالف مع عدد من الاحزاب القريبة فكريا منه.

وتعتبرالانتخابات الاولى منذ وصول ياوكوفيتش الى السلطة في 2010 وجرت تحت رقابة الغرب الذي يبدي قلقه من تراجع الديموقراطية في اوكرانيا.

ويقول مراسل بي بي سي في كييف دافيد ستيرن ان الانتخابات هى الاكثر عرضة للرقابة في تاريخ البلاد حيث كان هناك 3500 مراقب دولي منهم 600 مراقب تابعون لمنظمة الامن والتعاون الاوروبية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك