سؤال وجواب: من أين سيأتي المبتكرون في الصين؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 30 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 14:33 GMT
الصين

الحداد تيان شينغينغ من شينيانغ باقليم لياونينغ صنع معظم اجزاء هذه الطائرة في منزله في اسبوعين

تحقق الصين تقدما متسارعا في مجال التقنية لكن دون إصلاح نظام التعليم وتوفير ثقافة تتسامح مع الفشل، لن يظهر بها أمثال ستيف جوبز، وذلك بحسب ما قاله رجال الأعمال كاي فو لي خلال مقابلة مع "بي بي سي" في إطار سلسلة تحقيقات حول تحديات تواجه القادة الصين الجدد.

· كيف كان وضع قطاع التقنية في الصين عندما ذهبت إليها أواخر التسعينات؟

عدتُ إلى الصين عام 1998 لأعمل لدى "مايكروسوفت" وأدشن معامل بحثية في مجال التنقية. بدا على الكثير من الشباب الصينين الذين قابلتهم بالولايات المتحدة رغبة كبيرة في تحقيق النجاح والعمل بجد. وشعرت أنه يمكنني مساعدتهم في التعرف على إمكانياتهم مع القيام بأشياء عظيمة للمكان الذي أعمل به.

· وما التغير الذي حدث منذ ذلك الحين؟

في أواخر التسيعينات كان يجري بناء شركات، لكن لم يكن لدى قياداتها الخبرة الكافية لإدارتها. وكانت القطاعات أصغر كثيرا، وبدت كأنها دولة متأخرة.

وبعد مرور أربعة عشر عاما، نرى الآن اقتصادا نابضا بالحياة به شركات قوية وناجعة وتمتع قياداتها بخبرة كبيرة. وفي ذلك الوقت، كانت الكثير من الشركات لها علاقة بالتصنيع فقط. لكن في الوقت الحالي تعمل بعض الشركات في مجال التقنية المتقدمة. ربما ليسوا في المقدمة عالميا، لكنها شركات قادرة لديها خبرة جيدة في مجال التقنية.

· وما الإمكانات التي تحتاج الصين إلى تطويرها لإيجاد قطاع تقني مبتكر؟

أعتقد أن الصين في الطريق التنافس مع كوريا الجنوبية، فهناك شركات قادرة على طرح أفكار لمنتجات وتفهم احتياجات المستخدمين. وسيكون من الصعب أكثر الوصول إلى نفس مستوى وداي السليكون في الولايات المتحدة.

وتمتلك شركات مثل "أبل" و"غوغل" مهارات ابتكارية تعمل على تغيير العالم وبها أشخاص لديهم الرغبة في التعامل مع مخاطر كبيرة. ويوجد في الولايات المتحدة ثقافة التسامح مع الفشل، ولا يتم إنشاء الشركات لجني المال وجعل مؤسسيها ملياديرات، لكن لتقديم تقنية رائعة.

أما في الصين فالمحرك الأهم لرجال الأعمال هو تعزيز النفوذ والثراء. ولا زالت الشركات في الصين تعتمد على فهم احتياجات المستخدم وتلبيتها بدلا من فهم الاحتياجات التي قد لا يتحدث بها المستخدم.

وقبل وصول الصين إلى هذا المستوى من الابتكار، عليها التغلب على الكثير من القضايا الثقافية والمتعلقة بالتعليم.

وعلى الجانب الآخر يتسم وادي السليكون بالابتكار والعاطفة والتمرد والجرأة. وبسبب هذا الاختلاف يصعب ظهور أمثال ستيف جوبز ومارك زوكربرغ في الصين.

· هل يمكن أن تظهر ابتكارات في مجتمع بنيته السياسية والاجتماعية تعتمد على القيادة العليا؟ وماذا عن الرقابة؟

الابتكار جزء مهم من الخطة الحالية والخطة الخمسية المقبلة، ولذا سيكون أمام الحكومة فرصة لضخ موارد في مجال البحث والجامعات.

لكن ثمة بعض التساؤلات: لا يمكن فرض الابتكار من خلال التمويل أو التخطيط. وأعتقد أن الخطة الخمسية الحالية ستصل بالصين إلى مستوى مشابه بكوريا الجنوبية لكن من المحتمل ألا ترتقي إلى مستوى الابتكار الحقيقي الذي ميز أشخاص مثل جوبز وزوكربرغ.

وبالنسبة إلى الرقابة فهي سلاح ذو حدين، فمن ناحية تفرض قيودا على ما يستطيع الناس القيام به، لكنها تخلق بيئة لا ترغب الكثير من الشركات الأميركية العمل فيها مما يقلل المنافسة ولذا تكون السوق مفتوحة أمام لاعبين محليين.

· ما الأشياء التي ترغب أن يقوم بها قادة الصين الجدد لتشجيع الابتكار؟

أرغب في إصلاح التعليم لكن ينبغي القيام بذلك بطريقة متدرجة مناسبة حتى يحافظ النظام التعليمي على الأشياء الجيدة وينمّي المهارات الأساسية.

لكن من المهم السماح ببعض المؤثرات الغربية حتى لا يقتصر الأمر على جلوس الطلبة واتباع التعليمات، بل يتعلموا طرح التساؤلات الهامة. وآمل أن أرى التفكير الابتكاري والنزعة الفضولية.

وأعتقد أنه يتعين على الحكومة السماح للخبراء باتخاذ القرارات الهامة، لأنه لا ينتظر أن يكون الموظفون الحكوميون خبراء في الشركات التي تحتاج إلى تمويل وطبيعة المواهب التي يتعين جلبها إلى الصين.

· وما مدى قوة المدونات الصغيرة في الصين؟

ألفت كتابا عن التغيير الذي تحدثه المدونات الصغيرة بالصين. وتوفر المدونات الصغيرة للمواطنين منبرا للمساهمة بأفكارهم وآرائهم وتبادلها على الفور.

كما تعكس المدونات الصغيرة الأحداث الإخبارية الجارية والمشاكل الاجتماعية وغياب العدالة في المحاكم والفساد داخل الحكومات المحلية وتوفر معلومات عن فعاليات في الولايات المتحدة مثل الانتخابات الرئاسية وكان من الصعب الوصول إلى هذه الأشياء من قبل.

الصحافة المملوكة للدولة بها رأي واحد، وليست آراء متعددة. أما المدونات المصغرة فهي تفتح أعين المواطنين وتتيح درجة نسبية من حرية التعبير والشفافية. كما تمثل نوع من المتابعة الإعلامية للحكومة، لأنه عندما تكون وسائل الإعلام مملوكة للدولة يصعب عليها القيام بدورها.

وعلى الرغم من أن المدونات المصغرة جذبت انتقادات من جانب الحكومة، إلا أن السلطات مالت إلى اتخاذ إجراءات بناءة. وعندما يدشن مسؤولون حكوميون مدوناتهم المصغرة، سيجعلهم ذلك أقرب من المواطنين.

· وما هي الابتكارات التي قد تقدمها الصين؟

لا يتوقع أن تقدم الصين المنتج المقبل الذي يغير العالم، حيث يحتمل أن يعتمد الجانب الابتكاري في الصين على أخذ منتجات موجودة بالفعل ووضعها في قالب جديد. ومن المتوقع أن تقدم أشياء مبتكرة في مجال البرامج.

· كيف تتوقع شكل الصين خلال عشرة أعوام؟

من الصعب التكهن بذلك، فهناك الكثير من الضغوط والرغبات لتعزيز حكم القانون وتحقيق قدر أكبر من الشفاية. وسأتبنى رؤية متفائلة وأتوقع حدث تقدم.

لكن يمكن دوما أن تقع حوداث مؤسفة، ولا يمكنني تقيم درجة هذه التغيرات. وإذا كنا نتحدث عن الوضع في خلال ثلاثة أو أربعة أعوام، ربما لا يكون التقدم ذي تأثير يذكر. لكن على المدى البعيد يحتمل حدوث تقدم فيما يتعلق بالانفتاح.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك