بدء جهود عمليات إزالة آثار إعصار ساندي والخسائر قد ترتفع إلى 40 مليار دولار

آخر تحديث:  الثلاثاء، 30 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 21:52 GMT

الاعصار ساندي يقتل 16 شخصاً بأمريكا

ضربت العاصفة العاتية ساندي مناطق الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وتسببت رياحها القوية المحملة بالامطار الغزيرة في وقوع فيضانات كبيرة. وافادت تقارير بمقتل 16 شخصا على الاقل في عدد من الولايات الامريكية وكندا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

يعرف الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة بدء جهود إزالة آثار إعصار ساندي الذي يعد أكبر اعصار منذ سنوات.

وقتل ثلاثون شخصا على الأقل عشرة منهم في ولاية نيويورك.

وقال عمدة نيويورك إن السلطات بدأت في فتح الجسور والطرق غير أن إعادة الكهرباء ووسائل النقل للعمل ستستغرق بضعة أيام.

وكان الرئيس الامريكي باراك أوباما قد ألغى حملته الانتخابية الاربعاء الماضي تحضيرا للانتخابات الرئاسية التي ستجري الاسبوع المقبل من أجل الاشراف على جهود الإنقاذ والتعامل مع الكارثة.

وكان أوباما قد أعلن حالة "الكارثة الكبرى" في ولاية نيويورك بعد أن أحدث إعصار ساندي أضرارا بالغة في البنية الأساسية والمرافق في الولاية.

ويوصف ساندي بأنه الأقوى من نوعه الذي يجتاح الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة.

وارتفع عدد ضحايا الاعصار إلى 30 قتيلا على الأقل في سبع ولايات هي نيوجيرسي ونيويورك وميرلاند ونورث كارولينا وفرجينيا وبنسيلفينيا وكونكتكت.

ودفع الاعصار بقوة كميات كبيرة من المياه لتغرق أجزاء كبيرة من شبكة مترو الانفاق في نيويورك.

وبلغ مد هذه المياه مستوى غير مسبوق وصل إلى أربعة أمتار.

وتشير التقارير إلى أن محطة فرعية للكهرباء في نيويورك قد دمرت، واضطرت السلطات إلى إخلاء أحد المستشفيات، وأتت النيران على 50 منزلا على الأٌقل.

ونقل عن جوزيف لوتا، مدير شبكة النقل في مدينة نيويورك قوله صباح الثلاثاء ( بتوقيت الساحل الشرقي الأمريكي) إن" عمر شبكة مترو الانفاق في مدينة نيويورك يبلغ 108 أعوام ، لكنها لم تمر أبدا بكارثة مدمرة كالتي مرت بها الليلة الماضية".

وقد أمرت السلطات في وقت سابق بإجلاء حوالي 375 ألف من سكان منهاتن السفلى وغيرها من المناطق المعرضة للتهديد.

وتؤكد التقارير أن قرابة مابين 50 و60 مليون شخص يمكن أن يتضرروا من الاعصار الذي يزحف الآن إلى داخل المناطق الواقعة على الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة.

فيضان بسبب العاصفة ساندي

غمرت المياه الشوارع في منهاتن واندفعت بقوة في الانفاق.

وتوصف هذه المناطق بأنها الأكثر اكتظاظا بالسكان في البلاد.

وفي ولاية نيوجيرسي، القريبة من نيويورك، أعلنت شركة الكهرباء الرئيسية إغلاق محطة للطاقة النووية.

وأعلنت الشركة أن الإعصار أدى إلى توقف عمل مضخات المياه في المحطة.

وأشارت المحطة إلى أن الإغلاق إجراء احتياطي. وأكدت أن الأمور "مستقرة" الآن في المحطة.

وقال كريس كريستي، حاكم ولاية نيوجيرسي إن الرياح كانت عاتية لدرجة إنها أطاحت بعربات القطارات من على القبضان.

وتوقف عدد من معامل تكرير النفط ومصانع الكيماويات عن العمل.

ومن العاصمة واشنطن ، قال عامر سلطان، موفد بي بي سي، إن المدينة وضواحيها تتوقع الآن أمطارا غير مسبوقة منذ عام 1996.

وفي مدينة جورج تاون، وهي جزء من العاصمة، ارتفع منسوب المياه الناجمة عن الأمطار إلى ما بين 5 و 8 بوصات.

وأشار إلى أن شوارع المدينة لاتزال خالية من المارة والسيارات لليوم الثاني على التوالي.

وحتى الساعات الأولى لصباح الثلاثاء ، ظلت شبكة المواصلات العامة ، بما فيها خطوط مترو الإنفاق، متوقفه عن العمل.

وتقرر أن يستمر اغلاق مؤسسات الحكومتين الفيدرالية والمحلية في العاصمة واشنطن حتى الاربعاء على الاقل.

ويقول مراسل بي بي سي لقطاع الأعمال في الولايات المتحدة، مارك غريغوري، إنه من المرجح أن تتراوح الخسائر الناجمة عن العاصفة بين 30 و40 مليار دولار، ما يجعل اعصار ساندي أحد أكثر الأعاصير كلفة في تاريخ الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك