أردوغان: "الاتحاد الاوروبي سيخسر تركيا اذا لم يضمها بحلول 2023"

آخر تحديث:  الأربعاء، 31 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 14:21 GMT
اردوغان

اردوغان: انتم الخاسرون

حذر رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان في برلين من ان الاتحاد الاوروبي سيخسر تركيا ما لم يمنحها عضوية الاتحاد بحلول عام 2023.

وتعتبر هذه الاشارة الاولى من اردوغان الى الفترة الزمنية التي قد تواصل انقره فيها السعي لعضوية الاتحاد الاوروبي.

وتأتي تصريحات اردوغان الاخيرة في وقت يشهد فتورا في العلاقات بين تركيا والاتحاد.

يذكر ان طلب الانضمام التركي، الذي تقدمت به انقره عام 2005، قد توقف عمليا في السنوات الاخيرة بسبب المعارضة القوية التي ابدتها عدد من الدول الرئيسية في الاتحاد اضافة الى الاخفاق في ايجاد حل مقبول للخلاف حول جزيرة قبرص المقسمة.

وقال اردوغان في معرض اجابته على سؤال عما اذا كان يتوقع ان تنضم تركيا الى الاتحاد الاوروبي بحلول عام 2023، "ليس من المرجح ان يجعلونا ننتظر طيلة هذا الوقت، ولكن اذا فعلوا فإن الاتحاد الاوروبي سيكون هو الخاسر، فهو على الاقل سيخسر تركيا."

وقال اردوغان إن انضمام تركيا سيعزز الاتحاد الاوروبي، وإن 6 ملايين تركي يقيمون في دول الاتحاد الـ 27، 3 ملايين منهم في المانيا لوحدها.

يذكر ان مضيفة اردوغان، المستشارة الالمانية انجيلا ميركل، تعتبر من معارضي منح تركيا عضوية الاتحاد الكاملة، وتفضل منح انقره شراكة تفضيلية. الا ان وزير خارجيتها غويدو فيسترفيله يعتبر من مؤيدي انضمام تركيا الكامل.

وكان الوزير الالماني قد قال في حفل افتتاح مقر السفارة التركية الجديد في العاصمة برلين "إن هذا التلكؤ سيء للطرفين، ونحن مصممون على الانطلاق في بداية جديدة للتغلب على هذا الجمود."

يذكر ان تركيا لم تفِ الا بواحد من الفصول السياسية الـ 35 التي تتطلبها عملية الانضمام.

سوريا

على صعيد آخر، طلب اردوغان من المانيا مساعدة بلاده في التعامل مع سيل النازحين السوريين الذين يعبرون الحدود الى تركيا.

وقال رئيس الحكومة التركية للصحفيين عقب محادثات عقدها مع نظيرته الالمانية انجيلا ميركل إن تركيا لا تتمكن من التعامل مع هؤلاء النازحين بمفردها.

وقال "نحن بحاجة حتما لدعم ومساعدة المانيا. ففي الوقت الذي نسعى فيه لسلام عالمي، هذه كارثة يجب علينا ايقافها."

وأكدت ميركل من جانبها ان الوضع في سوريا اصبح يشكل "عبئا حقيقيا" لتركيا، وتعهدت بتوفير "معونة انسانية" للنازحين من العنف في سوريا.

واضافت "نحن نشعر بالمسؤولية تجاه امن تركيا" واثنت على ما وصفته "بضبط النفس" الذي ابداه الاتراك ازاء مقتل عدد من مواطنيهم على ايدي القوات السورية.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك