محكمة امريكية تقضي بسجن بريطاني متهم بتوريد سلاح لايران

آخر تحديث:  الأربعاء، 9 يناير/ كانون الثاني، 2013، 20:11 GMT
تابن

اصر المتهم على انه كان ضحية شرك لمكتب التحقيقات الفيدرالي

قضت محكمة امريكية بسجن رجل الاعمال البريطاني كريستوفر تابن، الذي رحل الى امريكا بتهمة بيع قطع غيار اسلحة لايران، مدة 33 شهرا.

ولطالما نفى تابن، 65 عاما، تهمة محاولة بيع بطاريات صواريخ ارض جو لإيران قائلا انه كان ضحية شرك لمكتب التحقيقات الفيدرالي، ولكنه غير افادته الى مذنب بعد التوصل الى صفقة مع الادعاء.

وقالت متحدثة باسم المحكمة إن القرار النهائي بشأن عودة تابن الى بريطانيا لتمضية عقوبته هناك في يد ادارة السجون الامريكية.

وكانت الشرطة البريطانية القت القبض على تابن، عام 2010 ودخل في معركة قضائية لمدة عامين لعدم ترحيله.

وتم ترحيله الى امريكا في فبراير/شباط بعدما حكم قضاة بريطانيون بان ترحيله قانوني.

وامضى شهرين في مركز احتجاز مقاطعة اوتيرو بنيومكسيكو ثم افرج عنه بكفالة مليون دولار.

وفي ابريل/نيسان الماضي قال تابن: "لست ارهابيا، لم تكن لي علاقة اطلاقا بالارهاب واني مفزوع من ان الامور يمكن ان تصل الى هذا الحد".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك