فيل ينطق كلمات باللغة الكورية

آخر تحديث:  الجمعة، 2 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 16:42 GMT

فيل ينطلق كلمات باللغة الكورية

أذهل أحد الأفيال الآسيوية العلماء بمهاراته في اللغة الكورية.

وذكر العلماء أن هذا الحيوان الذي ينتمي للثدييات تعلم تقليد أصوات البشر، كما أنه يستطيع نطق خمس كلمات باللغة الكورية، وهي كلمات "أهلا"، و"لا"، و"اجلس"، و"انبطح"، وكلمة "جيد".

ويقوم هذا الفيل، ويدعى كوشيك وهو موجود بحديقة الحيوان، بوضع خرطومه داخل فمه ليحول أصوات الهمهمة المنخفضة الطبيعية التي يصدرها لتشبه بقوة صوت البشر.

ونشرت تلك الدراسة في مجلة "كارنت بيولوجي".

وبفضل القدرات اللغوية "لكوشيك" تنضم الأفيال إلى القائمة المتزايدة من الحيوانات التي يمكنها أن تحاكي البشر، من الببغاوات وطيور الماينا وحتى الحيوانات غير العادية كأسد البحر أو ما عرف مؤخرا عن الحوت الأبيض وصوته الذي يحاكي صوت البشر.

هل المحادثة ذات مغزى؟

وقالت آنجيلا ستوجر التي أشرفت على هذه الدراسة والأستاذة بجامعة فيينا بالنمسا إنها اهتمت بمتابعة الفيل كوشيك، الذي ينتمي إلى حديقة حيوان إيفرلاند في كوريا الجنوبية، بعد أن انتشرت مقاطع فيديو له على موقع يوتيوب.

وبعد اتصالها بحديقة الحيوان، توجهت ستوجر إلى كوريا الجنوبية لتقوم بتسجيل صوت الفيل لتعمل على دراسة مهارته اللغوية الاستثنائية.

وقالت ستوجر: "توجهنا إلى بعض الكوريين، ممن لم يتعرفوا بعد على قدرة كوشيك على النطق، وطلبنا منهم أن يكتبوا ما يفهمونه من تسجيلاته الصوتية، لنجد أن هناك اتفاقا كبيرا بينهم على ما ينطقه".

ووجدت ستوجر وزملاؤها في فريق البحث أن كوشيك ينطق تلك الكلمات الخمس بطريقة مقاربة جدا لنطقها باللغة الكورية.

وأضافت ستوجر لبي بي سي أن هناك صفتين مميزتين للكلام البشري، وهما طبقة الصوت ونبرته، وأن كوشيك قادر على محاكاة الاثنين.

وعادة ما تصدر الفيلة أصواتا أعمق من ذلك، وقد يكون لبعضها ترددات ضعيفة لا تستطيع الأذن البشرية التقاطها، بينما يمكن لتلك الأصوات أن تدوي على بعد عدة أميال.

ولكي يصدر كوشيك أصواتا أقرب بدرجة كبيرة إلى صوت البشر، فإنه يقوم باستخدام خرطومه للتحكم في تقطيع تلك الأصوات، وهو ما يقول العملاء إنه أمر لم يروه من قبل.

وتابعت ستوجر قائلة: "ليست لدينا صور أشعة سينية، لذلك لا يمكننا أن نعرف ما يحدث داخل فم كوشيك. كل ما نعرفه هو أنه ابتكر طريقة جديدة لإخراج صوته ليحاكي الأصوات البشرية التي يسمعها حوله".

وأضافت: "بالنظر إلى حجم الفيل الكبير وقناته الصوتية الطويلة والاختلافات التشريحية الأخرى، مثل وجود خرطومه بدلا من الشفاه إضافة إلى حجم حنجرته الكبير، فهو قادر على مطابقة طبقة الصوت لدى مدربه، وهذا أمر ملفت للانتباه بالفعل".

وبالرغم من أن طريقة نطق كوشيك مقنعة بالفعل، إلا أن الباحثين يعتقدون أنه لا يفهم أي كلمة يقولها من تلك الكلمات.

وبدلا من ذلك، يعتقد الباحثون أن الفيل يلجأ لهذه الطريقة ليتقرب بها أكثر إلى من حوله من البشر.

وفي الفترة من حياته بين الخامسة والثانية عشرة من عمره، كان كوشيك هو الفيل الوحيد الموجود لدى حديقة إيفرلاند، حيث قال الباحثون أن تلك الفترة كانت مهمة جدا لنمو الفيل..

وقالت ستوجر موضحة: "لقد كان البشر هم ملاذه الوحيد في الاتصال، ونعتقد ان كوشيك كان يلجأ لتلك الطريقة في النطق ليقوي بها الروابط الاجتماعية التي بينه وبين رفاقه البشر الذين من حوله".

سحر حيواني

وقال كلوس زوبربيولر، الأستاذ بكلية العلوم النفسية والعصبية بجامعة سانت أندروز إن ما توصلت إليه هذه الدراسة "قد زاد من بصيرتنا".

وأفاد في تصريح لبي بي سي: "ما نحتاج إليه الآن، من وجهة نظري، هو أن نقوم بعمل بعض الأبحاث الميدانية على العديد من الحيوانات لنرصد من خلالها ما إذا كان التقليد الصوتي يلعب دورا في الحياة الطبيعية للأفيال، أو ما إذا كان ذلك مجرد نتاج ثانوي من التثقيف البشري وتربية اجتماعية غير معتادة".

ويرى العلماء أيضا أن معرفة كيفية إصدار الحيوانات للأصوات والسبب وراءها قد يؤدي في المستقبل إلى إدراك طريقة تطور الكلام.

فهناك عدد متنوع، مع كونه محدودا، من أنواع الكائنات التي يمكنها أن تلتقط الأصوات، وتنسخها في ذاكرتها، ومن ثم تقوم بتقليدها وإخراجها مرة أخرى. ويمكن أن يساعد فهم طريقة التقليد هذه في إيجاد حلول للألغاز التي تدور حول بناء تركيبات اللغة.

وعلق زوبربيولر قائلا: "أعتقد، استنادا إلى ذلك، بأن التحقق من نظرية تطور التقليد الصوتي سيكون أكثر نجاحا، إذا ما توصلنا إلى الطريقة التي تلجأ إليها أنواع الحيوانات المختلفة للصوتيات لتزيد من روابطها الاجتماعية، وذلك بدلا من دراستنا للتشريح والفيسيولوجيا العصبية لأجهزة النطق لدى تلك الأنواع".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك