اليابان تحتج لدى الولايات المتحدة على حادث أوكيناوا

آخر تحديث:  الجمعة، 2 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 12:30 GMT
اوكيناوا

مظاهرات اليابانيين ضد القوات الامريكية

احتجت اليابان لدى الولايات المتحدة على حادث اخر في أوكيناوا تورط فيه أحد افراد القوات الأمريكية في اليابان.

واعتدى الجندي الامريكي على صبي، فاوقعه من النافذة ونقل على اثرها الى المستشفى، بعدما صعد الى شقة اعلى احد البارات.

وذكرت وكالة انباء كيودو ان وزارة الخارجية اليابانية تقدمت بشكوى حول الحادث الى المبعوث الامريكي جون روس.

وجاء الحادث في وقت تخضع كل القوات الامريكية في اليابان لحظر تجوال ليلي بعد حادث اغتصاب اتهمت فيه القوات الامريكية.

ولدى الولايات المتحدة قوات قوامها 26 الفا في اوكيناوا، التي كثرت فيها "الجرائم" وسببت توترا في العلاقات بين البلدين.

وتقول الانباء ان الجندي الامريكي صعد الى الشقة وهو مخمور وهاجم صبي عمره 13 عاما.

وقال المبعوث الامريكي بعد استدعائه الى الخارجية اليابانية انه "مستاء من الحادث".

ونقلت وكالات الانباء عن الشرطة اليابانية انها تحقق في الحادث مع احتمال اتهام الامريكي بالاعتداء على ممتلكات خاصة وتخريبها واحداث اصابات.

واعربت السلطات اليابانية عن غضبها من الحادث ووصفته وزارة الخارجية بانه "غير مبرر".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك