باكستان: مقتل 18 شخصا في هجوم على محطة بنزين

آخر تحديث:  الجمعة، 2 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 17:16 GMT
باكستان

باكستان

قتل 18 شخصا على الأقل عندما فتح مهاجمون النار على محطة بنزين في الجنوب الغربي من باكستان، ما أدى إلى اشتعال النيران فيها حسب مسؤولين.

ومن ضمن القتلى 7 نساء و 4 أطفال كانوا في شاحنة صغيرة متوقفة بالمحطة.

وحدث الهجوم على محطة البنزين في بلدة كوزدار بمنطقة بلوشيستان.

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم حتى الآن.

ويذكر أن مجموعات معادية للمتمردين تحظى بدعم ورعاية قوات الأمن تنشط في المنطقة.

وحدث هجوم كونداز مساء الجمعة حسب مسؤول محلي يدعى عبد المنصور كاكار.

وأضاف أن المسلحين هاجموا العربة التي تقل المسافرين عندما كانت تتزود بالوقود.

ومضى للقول "عندئذ أصابت إحدى الرصاصات مضخة ثم اشتعلت النيران في محطة البنزين ما أدى إلى موت بعض الحاضرين احتراقا وتفحم أجسادهم إلى درجة صعوبة التعرف على هوياتهم."

وتعتبر بلوشيستان من أفقر المناطق في باكستان رغم أنها تملك موارد طبيعية هائلة.

كما أنها تعاني من العنف الطائفي الذي ازدادت حدته خلال الشهور الأخيرة إذ حدثت هجمات على الأقلية الشيعية نفذها متشددون سنة.

ويقول مراسل بي بي سي في إسلام آباد، إلياس خان، إن بلوشيستان تعاني حاليا من أزمة إدارية حادة وصراع على السلطة في ظل اقتراب موعد الانتخابات في الربيع المقبل.

وكانت حكومة الإقليم تعرضت لأزمة بعدما قالت المحكمة العليا في حكم لها الشهر الماضي إنها "فقدت السلطة التي تخولها حكم الإقليم."

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك