أوغندا تعلن نيتها سحب قواتها من الصومال ردا على اتهامها بدعم متمردي الكونغو

آخر تحديث:  السبت، 3 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 05:24 GMT
قوات اوغندية في الصومال

لقوات الأوغندية تشكل أكثر من ثلث قوات حفظ السلام الأفريقية في الصومال

أعلنت الحكومة الأوغندية الجمعة عزمها إبلاغ الأمم المتحدة بقرار سحب قواتها المشاركة في عمليات عسكرية في مناطق إقليمية ساخنة بما في ذلك الصومال ردا على تقرير أممي اتهم كمبالا بدعم متمردين في الكونغو الديمقراطية.

وقال وزير الأمن ويلسون موكاسا إن هذا القرار "لا رجعة فيه" وأضاف أن وزيرا أوغنديا آخر في طريقه إلى نيويورك كي يشرح للمنظمة الدولية موقف بلاده.

واتهمت لجنة خبراء بالأمم المتحدة الشهر الماضي في تقرير مسرب أوغندا ورواندا بدعم ما يعرف بحركة "إم 23 المتمردة" بقيادة بوسكو تاغندا الذي أصدرت المحكمة الجنائية الدولية لائحة اتهام ضده.

وأوضح الوزير الأوغندي في مؤتمر صحفي بالعاصمة كمبالا "ما قلناه للأمم المتحدة وما نقترحه هو أننا سننسحب من التزاماتنا في الصومال وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية للتركيز على أمننا نحن هنا في أوغندا".

يذكر أن القوات الأوغندية تشكل أكثر من ثلث قوات حفظ السلام الأفريقية التي تعمل بتفويض من الأمم المتحدة وقوامها 17 ألف جندي وتقوم بمهمة مواجهة حركة الشباب الإسلامية المتشددة في الصومال.

في غضون ذلك، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن المتحدث باسم القوات الأوغندية فليكس كولايغي قوله "لا علم لدي بأي أمر للانسحاب من الصومال ولكن القوات المسلحة الشعبية الأوغندية تخضع لسلطة مدنية إذا اتخذ قرار حكومي بالانسحاب فهذا جيد ولن نبقى لأي يوم آخر في الصومال عندما يصدر لنا ذلك الأمر".

وذكرت رويترز نقلا عن دبلوماسي غربي أن "الخطاب الذي يستخدمونه غرضه للتهديد ولكن لا يمكن أن نتصور انسحابهم من الصومال".

وتتلقى أوغندا دعما غربيا كبيرا مقابل إرسال قواتها إلى مناطق النزاع في افريقيا التي لا تستطيع القوى الغربية الوصول إليها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك