اطلاق 5 رهائن من عمال الاغاثة الافارقة في شمال مالي

آخر تحديث:  السبت، 3 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 15:08 GMT

شركة اقريا الفرنسية اجلت العمل في احد مناجم اليورانيون المملوكة لها في النيجر

اطلق خاطفون سراح 5 رهائن من عمال الاغاثة الافارقة في شمال مالي الجمعة وذلك بعدما تمكن مسلح من اختطافهم الشهر الماضي في وسط النيجر.

وكان الخاطف قد تمكن من نقل الرهائن الخمسة وآخر توفي اثر تعرضه الاصابة بطلق ناري اثناء عملية الاختطاف الى منطقة شمال مالي التى تسيطر عليها جماعات مسلحة تقول انها اسلامية.

وقال المتحدث باسم مجموعة بيفين الاغاثية والمتخصصة في معاونة النساء والاطفال المعوزين ان مجموعته تشعر بالاسي من مقتل زميلهم الذي تعرض لاطلاق النار الشهر الماضي اثناء عملية الاختطاف لكنه توفي اثر ذلك متاثرا بالاصابة.

وكانت عمليات الاختطاف المتكررة في منطقة الساحل والصحراء غرب افريقيا قد القت بظلال اقتصادية على المنطقة الغنية بالنفط واليورانيوم الخام.

وتعتبر النيجر واحد من اكثر الدول تصديرا لليورانيوم خاصة الى فرنسا.

وكانت شركة افيرا الفرنسية قد اعلنت في وقت سابق تاجيل العمل في منجم لليورانيوم في النيجر اثر تصاعد عدم الاستقرار في المنطقة.

وكان عدد من ممثلي شركات التعدين قد التقوا الرئيس النيجري محمدو ايسوفو وطلبوا منه تشديد الاجراءات الامنية في المنطقة الشمالية من البلاد والتى تحتضن الكثير من المناجم.

وقال ابراهيم ايسوفو متحدثا عن الوفد الذي التقى رئيس النيجر "لقد اخبرنا السيد الرئيس بالمعوقات التى تواجهنا اثناء ممارسة اعمالنا نتيجة تردي الاوضاع الامنية".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك