اليونان على أبواب إضراب عام يستمر 48 ساعة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 6 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 13:09 GMT
إضراب في اليونان

حاول رئيس الوزراء طمأنة المواطنين أن إجراءات التقشف ستكون الأخيرة

يشارك القطاعان العام والخاص في اليونان في إضراب سيستمر 48 ساعة احتجاجا على موجة جديدة مقترحة من تقليص النفقات.

ويتوقع أن تتركز الاحتجاجات في وسط العاصمة أثينا، وتتزامن مع نقاش سيدور في البرلمان حول إجراءات التقشف، ويتوقع أن يصوت البرلمان على الإجراءات الأربعاء.

ويترتب على اليونان أن تقبل الإجرااءات التقشفية الجديدة وتقر ميزانية عام 2013 كشرط للحصول على الدفعة القادمة من المساعدات الأوروبية وتجنب الإفلاس.

وسيشارك في الإضراب الذي يبدأ اليوم الثلاثاء قطاع المواصلات العامة والمحامون والعاملون في أبراج المراقبة الجوية وسائقو سيارات الأجرة والصحفيون والعاملون في المستشفيات.

وقال مراسل بي بي سي في أثينا مارك لوين ان الاقتراحات الجديدة تتضمن تخفيضا للتقاعد للمرة الخاسمة على التوالي ورفعا لسن التفاعد وتخفيضا لقيمة الرواتب والمستحقات الصحية، وكل هذا يؤجج غضب اليونانيين.

وتقول الحكومة إن رزمة الإجراءات ستوفر مبلغ 13.5 مليار يورو.

يذكر أن حزب اليسار الديمقراطي، وهو الحزب الثالث في الائتلاف الحكومي، يرفض اقرار الرزمة، كذلك يواجه حزب "باسوك" الاشتراكي، وهو أيضا أحد أحزاب الائتلاف، تمردا بين أعضائه المعارضين للإجراءات.

وحاول رئيس الوزراء أنوتونيس ساماراس طمأنة المواطنين اليونانيين على أن رزمة الإجراءات هذه ستكون الأخيرة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك