جنوب افريقيا: اتهام الشرطة بدس أسلحة قرب جثث عمال المناجم المضربين

آخر تحديث:  الثلاثاء، 6 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 17:27 GMT
جثث العمال المضربين في ماريكانا

قتل 34 عامل منجم عندما أطلقت الشرطة النار على عمال مضربين في أغسطس/آب الماضي

اتهم أحد المحامين عن عمال المناجم في جنوب إفريقيا، الشرطة بدس أسلحة قرب جثث الضحايا من العمال المضربين الذين اطلقت النار عليهم في منجم ماريكانا.

ويقول المحامي: "إن الصور، التي التقطتها الشرطة، تظهر سكاكين كبيرة موضوعة قرب جثث العمال، بعد إطلاق النار عليهم".

وكان 34 عامل مناجم قتلوا عندما أطلقت الشرطة النار على عمال مضربين في أغسطس/آب الماضي، مما أثار موجة من السخط في أرجاء البلاد. وقالت الشرطة حينها إن أفرادها كانوا في حالة دفاع عن النفس.

وقد وقع الحادث في 16 أغسطس/آب، بعد أيام من مقتل 10 اشخاص، بمن فيهم ضابطا شرطة، تعرضا للضرب حتى الموت. ويحقق القضاة في مقتل جميع الضحايا، وعددهم 44 شخصا.

وتظهر الصور جثث عمال المناجم بعد إطلاق النار عليهم، وتعد تلك العملية الأكثر دموية تقوم بها الشرطة، منذ نهاية نظام التمييز العنصري في جنوب إفريقيا سنة 1994.

عصي وأغلال

ففي إحدى الصور، تظهر جثة رجل على الأرض قرب المنجم. وفي صورة ثانية، أخذت بعدها في نفس اليوم، نرى نفس الجثة وفي اليد اليمنى عصا صفراء. هذا ما أدلى به المحامي جورج بيزوس للمحققين، حسب وكالة الأنباء الجنوب الإفريقية.

ويؤكد المحامي أن "الدليل واضح على محاولة تضليل العدالة". بينما يقول محامي الشرطة، إسماعيل سيمينيا إن قائد الشرطة رياه فييغا قد فتح تحقيقا في هذه الادعاءات، وأن الشرطة كانت على علم بهذه الصور منذ تسليمها لجهات التحقيق، قبل اسبوعين.

ويقول مراسل بي بي سي من جوهانسبورغ، بومزا فيلاني، إن المحكمة أطلعت أيضا على شريط فيديو يظهر جثث عمال المناجم، وايديهم مغلولة إلى الخلف. وقد أثار الشريط موجة من الغضب في عموم جنوب إفريقيا، وجعل الناس يقارنونه بسلوك شرطة التمييز العنصري.

وحاولت السلطات غداة الأحداث تصوير عمال المناجم، الذين دخلوا في إضراب غير قانوني، على أنهم المسؤولون عن أعمال العنف والقتل التي وقعت. وقد تم اعتقال 270 عاملا مضربا بتهم القتل، وإن كانت التهم قد اسقطت لاحقا.

وانتهى الإضراب في شهر سبتمبر/ايلول بعدما وافق العمال على رفع أجورهم بنسبة 22 بالمائة، مع مالك المناجم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك