الرئيس أوباما يزور بورما

آخر تحديث:  الخميس، 8 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 21:04 GMT
باراك أوباما

هذه أول زيارة لرئيس أمريكي إلى بورما

يزور الرئيس الأمريكي باراك أوباما بورما في أول زيارة له لبلد أجنبي بعد انتخابه للمرة الثانية، وهي الزيارة الأولى لرئيس أمريكي لبورما.

وسيلتقي أوباما أثناء الزيارة زعيمة المعارضة البورمية أونغ سان سوشي .

وهذه الزيارة هي جزء من جولة للرئيس أوباما تشمل تايلاند وكمبوديا في الفترة الواقعة بين 17-20 نوفمبر/تشرين ثاني الجاري.

يذكر أن حكومة بورما بدأت بتطبيق برنامج اصلاحي يشمل الحياة السياسية والاقتصادية في البلد، وهو ما شجعته إدارة أوباما.

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أرفع مسؤوول أمريكي زار بورما في شهر ديسمبر/كانون أول عام 2011.

يذكر أن الولايات المتحدة عينت سفيرا الى بورما وعلقت العقوبات المفروضة عليها لمكافأة الحكومة على الإفراج عن معتقلين سياسيين وانتخاب سان سوشي للبرلمان.

وسترفع الولايات المتحدة القيود عن الواردات من بورما.

ويقول المحللون إن إدارة أوباما ترى في التغييرات السياسية في بورما فرصة لمواجهة النفوذ الصيني في المنطقة.

ويتوقع أن تنتقد منظمات حقوق الإنسان زيارة أوباما بسبب عجز الحكومة البورمية عن منع اندلاع أحداث العنف في الجزء الغربي من البلاد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك