هل يستقيل مسؤول عربي من منصبه بسبب خيانة زوجية؟

آخر تحديث:  السبت، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 11:57 GMT
الخيانة الزوجية

هل تنتهي الحياة المهنية لمسؤول عربي بسبب الخيانة الزوجية؟

خان ديفيد بتريوس مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية زوجته بعد 37 عاما من الحياة الزوجية، وقد كلفه ذلك وضع حد لحياة مهنية حافلة تقلد فيها أرفع المناصب في بلده. أما الرئيس أوباما فقد قبل استقالته وشكره على الخدمة.

وقال بتريوس (60 عاما) في رسالة إلى موظفي الوكالة إنه التقى الرئيس باراك اوباما في البيت الأبيض يوم الخميس وطلب منه "السماح لي لأسباب شخصية بالاستقالة من منصبي".

وقال "بعد زواج لأكثر من 37 عاما .. أبديت سوء تقدير بالغا بإقامتي علاقة خارج نطاق الزواج. مثل هذا السلوك غير مقبول .. سواء كزوج أو كرئيس لمؤسسة مثل مؤسستنا."

برأيك هل يمكن لمسؤول عربي أن يستقيل أو يقال من منصبه بسبب الخيانة الزوجية؟

هل تعتقد ان وصول الاسلاميين للسلطة يمكنه أن يقود إلى معاملة مماثلة لمسؤول خان زوجته؟

برأيك هل يصلح اعتذار الزوج ما أفسدته الخيانة؟ وهل يمكنك مسامحة من خانك؟

هل تشعر أن إخفاء الخيانة في بلدك أهم من الخيانة نفسها؟ لماذا؟

شاركونا آراءكم حول الموضوع وماترونه من جوانب أخرى لهذا الموضوع على صفحتنا على فيسبوك اضغط هنا اضغط هنا

وسننشر بعض آرائكم على هذه الصفحة بموقعنا بي بي سي عربي دوت كوم.

الاستقالة ليست شيئا شائعا في ثقافتنا..

موسى عياشي "بدلا من أن يخون أحدهم زوجته لماذا لا يتزوج مرة أخرى فالدين والمجتمع يسمح بتعدد الزوجات. بينما تبقى خيانة المنصب مسألة تستحق المتابعة القانونية والتنحي، وإلا فلا لوم على البسطاء من الناس."

صفوت أبولله "هذه أخلاق الغرب أما عندنا فالمسؤول لا يستقيل ..قد يقال الشعب!"

محمد ابابنه "في زمن الفساد السائد لا يمكن لمسؤول أيا كان أن يستقيل بسبب الخيانة الزوجية."

فاطمة الاسري "النفاق الاجتماعي هو السائد عندنا فرغم كثرة الحديث عن الدين والشريعة يكون الحكم على أخطاء المرأة بسرعة وبقسوة بينما تختلق الأعذار للرجال من أجل نفس الأخطاء بما في ذلك الخيانات الزوجية."

ديدي موس "ليس للموضوع علاقة بالمسؤولية ولا المسؤولين لأن المسؤول في بلادنا لا يستقيل حتى لو تسبب في قتل الآلاف فما بالك بقضية خيانة زوجية. برأيي الإقالة والاستقاله ثقافة لم نتعود عليها في مجتمعنا أما عن الخيانة الزوجية فطالما لم تر الناس شيئاً تجد الخائن لا يقيم وزناًً لما فعله لذلك فالثقافة التي نتمتع بها هي الخوف من الناس وليس من الله."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك