جنديان أفغانيان يهاجمان عسكريين امريكيين غربي افغانستان

آخر تحديث:  السبت، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 14:57 GMT
افغانستان

اصبح هذا النوع من الهجمات يتكرر في افغانستان

في احدث هجوم من نوعه يستهدف فيه جنود افغان "رفاقهم" الغربيين، هاجم جنديان افغانيان مجموعة من الجنود الامريكيين في اقليم بادغيس غربي البلاد فأصابا واحدا منهم بجروح.

وقال ناطق باسم قوة (ايساف) التابعة لحلف شمال الاطلسي في العاصمة الافغانية كابول إن الهجوم وقع في منطقة (مقور) باقليم بادغيس في الساعات الاولى من يوم السبت، وانه اسفر عن اصابة احد المهاجمين اضافة الى الجندي الامريكي.

وقال الناطق للصحفيين "صوب جنديان من جنود الجيش الوطني الافغاني سلاحيهما على افراد قوة تابعة لـ(ايساف) في اقليم بادغيس. لم يسفر الهجوم عن سقوط قتلى، ولكن جنديا غربيا واحدا اصيب بجروح كما اصيب احد المهاجمين عندما رد جنود ايساف على اطلاق النار بالمثل. وقد القى جنود ايساف والجنود الافغان القبض على المهاجمين."

وأكد ناطق باسم الادارة المحلية في بادغيس الحادث، ولكنه قال إن جنديا افغانيا واحدا "كان يعاني من مشاكل عقلية" كان مسؤولا عنه.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الناطق شرف الدين مجيدي قوله "كان الجندي الذي اطلق النار يعاني من مشاكل عقلية، وقد اصيب بجروح عندما ردت قوات ايساف بالمثل وتم اعتقاله لاحقا."

يذكر ان هذا النوع من الحوادث يتكرر بشكل متزايد في افغانستان مما يقوض الشعور بالثقة بين القوات الغربية والافغانية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك