أوباما يفوز في فلوريدا التي تأخر إعلان نتائجها

آخر تحديث:  السبت، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 21:00 GMT
أوباما ورومني

الانتخابات أعطت أوباما 332 صوتا في الكلية الانتخابية مقابل 206 لرومني

فاز الرئيس الأمريكي باراك أوباما في الانتخابات في ولاية فلوريدا التي أضيفت أخيرا إلى قائمة الولايات التي فاز بها حتى الآن.

واستنادا إلى الاحصائيات التي أعلنتها ولاية فلوريدا فقد حصل أوباما في الولاية الوحيدة التي لم تعلن نتائج الانتخابات فيها حتى السبت على 50% من الأصوات بينما حصل رومني على 49.1%. وبلغ عدد أصوات الكلية الانتخابية لأوباما الآن 332 مقابل 206 لمنافسه ميت رومني.

وقد أعاد البطء في عد الأصوات إلى الأذهان ما حصل في هذه الولاية قبل اثني عشر عاما عندما أثارت فلوريدا، أو ولاية الشمس المشرقة كما يسميها الأمريكيون، أزمة في سباق بوش/غور لعام 2000 ولم تنتهِ الأزمة إلا بقرار من المحكمة العليا في الولاية التي نصبت جورج بوش رئيسا للولايات المتحدة.

لقد بدأت المشاكل في فلوريدا حتى قبل يوم الانتخابات، إذ كانت هناك طوابير طويلة خلال الساعات الأولى للانتخابات. وقد تحدى الديمقراطيون قضائيا إجراء يدعمه الجمهوريون للحد من فترة التصويت من 14 يوما إلى ثمانية أيام.

طابور مقترعين

الإقبال العالي على التصويت في فلوريدا أدى إلى تأخر عد الأصوات

وقال الديمقراطيون إنها محاولة سافرة لكبح إقبال الديمقراطيين على التصويت. وقد اعتاد الأفارقة الأمريكيون على التصويت مبكرا في الانتخابات السابقة.

إلا أن حاكم الولاية، ريك سكوت، قال إن هذا الإجراء الذي اتخذه برلمان الولاية الذي يهيمن عليه الجمهوريون في عام 2011 ويستهدف الحد من التزوير في الانتخابات. إلا أن تزايد عدد المقترعين في الولاية أدى إلى إغلاق أحد المراكز الانتخابية أبوابه بينما أخذ المقترعون يهتفون "دعونا نصوت".

وفي إحدى المقاطعات في فلوريدا، أدى خلل تقني إلى أن يرشد الهاتف الآلي المتصلين بأن التصويت هو يوم الأربعاء (بينما كان يوم التصويت هو يوم الثلاثاء). لكن فلوريدا لم تكن الوحيدة في ما يتعلق بالتأخير في التصويت ووجود طوابير طويلة من المقترعين. فقد انتظر المقترعون ساعات طويلة في ولايات فيرجينيا ونيويورك وواشنطن دي سي.

على صعيد آخر قال الرئيس أوباما إن على الأغنياء أن يدفعوا ضرائب أكثر في أي تسوية سياسية في محاولة منه لتجنب الأزمة المقبلة في الميزانية. وقد حث الكونغرس على العمل من أجل حل مشكلة الزيادة المتوقعة في الضرائب وتقليص الانفاق التي تبدأ مطلع العام المقبل.

إلا أن رئيس الكونغرس، الجمهوري جون بوهنر، قال إن زيادة الضرائب غير مقبولة. لكن أوباما كرر مرات عدة أن على الأغنياء أن يدفعوا أكثر، وهذا إجراء يعارضه الجمهوريون بقوة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك