الغارديان: قائد المعارضة السورية يطالب بدعم دولي غير مشروط

آخر تحديث:  الأحد، 11 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 03:29 GMT

جورج صبره يسعى للحصول على المزيد من الدعم الدولي

تناولت الصحف البريطانية الصادرة صباح الاحد عددا قليلا من الموضوعات العربية التي تركز اغلبها على الملف السوري، ومنها جريدة الغارديان التى نشرت موضوعا تحت عنوان "قائد المعارضة السورية يطالب المجتمع الدولي بدعم غير مشروط".

وقالت الجريدة "الزعيم المنتخب أخيرا لتحالف قوى المعارضة السورية جورج صبرا وجه نداء للمجتمع الدولي بضرورة مساندة المساعي لخلع نظام بشار الاسد دون فرض أي شروط مسبقة على المعارضة السورية او قياداتها".

ونقلت الجريدة عن زعيم المؤتمر الوطني السوري جورج صبرا قوله "انه وعناصر اخرى من قادة المعارضة السورية يشعرون بخيبة الامل بتراجع الدعم الدولي..ولسوء الحظ لم نحصل على شيء منهم باستثناء بعض التصريحات الاعلامية وعبارات التشجيع بينما حلفاء نظام الاسد يمدونه بكل شيء ".

وجائت تصريحات صبرا خلال اجتماعات فصائل المعارضة السورية في العاصمة القطرية الدوحة.

وقال صبرا "ان المعارضة السورية بحاجة الى دعم بالسلاح والذخيرة يقدر بمئات الملايين من الدولارات لتتمكن من دحر قوات الاسد بشكل حاسم".

وتقول الجريدة "ان صبرا البالغ من العمر 65 عاما كان يتزعم وفد المجلس الوطني السوري في محادثات فصائل المعارضة الاخيرة في الدوحة بحثا عن تعاون وتنسيق اكبر وتوحيد للقوى السياسية المعارضة وهو الامر الذي يحظى بدعم عربي ودولي".

20 قتيلا في عملية انتحارية

العمليات الانتحارية تتزايد ضد قوات الاسد

و في جريدة الاندبندنت موضوع اخر حول الملف السوري تحت عنوان "انتحاري يقتل 20 جنديا على الاقل في مهد الانتفاضة السورية".

وكتبت الصحيفة "لقي ما يقل عن 20 جنديا سوريا مصرعهم عندما فجر انتحاري سيارة ملغمة في قاعدة عسكرية قرب مدينة درعا جنوبي سوريا التى شهدت انطلاق الانتفاضة ضد بشار الاسد قبل 20 شهرا".

ونقلت وكالة الانباء الرسمية -التى نادرا ما تؤكد اخبارا من هذا النوع -الانباء المتعلقة بتفجير السيارة الملغمة لكنها قالت "انها تسببت في مقتل 7 مدنيين واصابة اخرين".

وتقول الجريدة "انه ورغم عدم تبني اي جهة للهجوم حتى وقت طبع (الجريدة) فإن جبهة النصرة وهي جماعة مقربة من تنظيم القاعدة قد تبنت تفجيرات مشابهة في السابق".

كاميرون يربك الحلفاء

هل ينجح كاميرون في اقناع الحلفاء بتسليح المعارضة السورية؟

وفي الملف نفسه تناولت صحيفة الديلي تليغراف تصريحات رئيس الوزراء دافيد كاميرون حول تسليح المعارضة السورية في مقال تحليلي بعنوان "دافيد كاميرون يفاجىء حلفائه باقتراح تسليح المعارضة السورية".

المقال الذى كتبه كل من روث شيرلوك من الدوحة و ريتشارد سبنسر من ادلب تناول تحليلا لردود الفعل المتوقعة بعد ان قام كاميرون بتقديم مقترحه بالاضافة الى تغطية اخبارية من داخل الاراضي السورية وبالتحديد من ادلب.

ويقول المقال "جاءت مقترحات رئيس الوزراء مفاجئة بشكل كبير بخصوص انهاء الحظر الذي يفرضه الاتحاد الاوروبي على تصدير الاسلحة الى سوريا انطلاقا من "حق الدفاع عن النفس" حيث يطالب المعارضون لنظام الاسد بالحصول على قائمة من الاسلحة التى يقولون انها ستسمح لهم بحسم المعارك والاطاحة بالنظام".

ويمضي المقال "لكن في ظل اعتراف جماعات معارضة بإعدام معتقلين وفي ظل حصول المجموعات الاسلامية على ارضية واسعة داخل الاراضي السورية فان مقترحات لندن سببت ارتباكا لدى مسؤولي وزارة الخارجية الامريكية وفي عواصم اخرى لدول حليفة".

ويقول دبلوماسي امريكي مقرب من الخارجية "انه امر مفاجىء" و لا بد من "طرح اسئلة في لندن عن الامور التى يفكر فيها رئيس الوزراء".

ويقول الكاتب ان "السيد كاميرون وحلفاءه في الاتحاد الاوروبي ومنهم فرنسا وايطاليا يرغبون في ان تسلط الاضواء نتيجة اي نصر للمعارضة السورية على الاسلحة التى تاتي اليهم من اوروبا".

من جهة أخرى، استشهد الكاتب بتصريح لاحد القادة العسكريين في المعارضة السورية قبل ساعات قال فيه "ان السياسة الدولية الحالية تبدو هادفة الى اشعال حرب اهلية طويلة الامد في المنطقة".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك