زلزال عنيف بقوة 6.6 درجة يهز وسط بورما

آخر تحديث:  الأحد، 11 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 03:17 GMT

تتعرض بورما للزلازل والأعاصير المدمرة، والفيضانات والانجرافات الأرضية والتي تعد مألوفة في موسم الأمطار

ضرب زلزال عنيف بلغت قوته 6.6 درجة وسط بورما، وفقا لما ذكرته هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية.

وتشير التقارير إلى أن شخصان على الاقل لقوا حتفهم وفقد خمسة اخرين جراء الزلزال الذي قالت الهيئه إن مركزه يقع على بعد نحو 60 كيلومترا إلى الشمال الغربي من مدينة مانالاي في وسط البلاد، وعلى عمق نحو 10 كيلومترات تحت سطح الأرض.

وانهار جسر تحت الانشاء على نهر ايراوادي ولم ترد انباء عن حجم الخسائر.

كانت قوة الزلزال قدرت مبدئيا بـ 7 درجات على مقياس ريختر، وضربت عدة هزات ارتدادية قوية المنطقة فيما بعد.

وقال سكان في مدينة ماندالاي ثاني أكبر المدن التجارية في بورما, إنهم شعروا بزلزال قوي للغاية في حوالي الساعة 7.30 صباح الأحد بالتوقيت المحلي.

وقال أحد السكان المحليين لرويترز "لم أشعر بزلزال بهذه القوة من قبل كما سمعنا كثيرا من الضوضاء..لانعرف ماذا سيكون حجم الخسائر".

وشعر سكان العاصمة التايلاندية بانكوك المجاورة أيضا بالزلزال.

وتتعرض بورما للزلازل والأعاصير المدمرة، والفيضانات والانجرافات الأرضية والتي تعد مألوفة في موسم الأمطار (بين يونيو/حزيران إلى سبتمبر/ايلول).

كانت الحكومة البورمية قالت إن نحو 85 ألف شخص اضطروا إلى النزوح عن منازلهم بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت في أغسطس/آب الماضي.

وتعد دلتا نهر إراوادي حيث قتل 130 ألف شخص عام 2008 بسبب إعصار ضرب المنطقة آنذاك من أكثر المناطق تضررا بسبب غزارة الأمطار.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك