بعد "عودته من الموت" سام يحتفل بعيد ميلاده الـ106

آخر تحديث:  الثلاثاء، 13 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 10:42 GMT
سام ليدوارد

يقول سام انه عاش حياة ممتعة

سام ليدوارد ، عبر عن سعادته ببلوغ 106 أعوام، خاصة وأن موته كان قد أعلن قبل 76 عاما.

كان سام قد دخل في غيبوبة عميقة بعد تحطم دراجته النارية إثر حادث طرق، مما حدا بالأطباء إلى إعلان موته، وبينما كان ينقل إلى غرفة الموتى لاحظ أحد الذين كانوا يدفعون عربة الموتى أن جسده بدأ يتحرك، فأعاده إلى المستشفى.

ويقول ليدوارد انه مدين "للحظ" بحياته، واضاف مازحا "سأكون بينكم لفترة أخرى، لن تخلصوا مني بسهولة".

ويتذكر ليدوارد الحادث فيقول "كنت قد اشتريت دراجة نارية من احد الفلاحين، غيرت الإطار الخلفي بينما ابقيت الإطار الأمامي معتقدا انه في وضع جيد، واضح أنه لم يكن كذلك".

يتابع ليدوارد "لقد وضعوني على عربة معتقدين أنني مت، ثم لاحظ من كان يدفع العربة حركة في جسدي، عدت إلى الحياة بعد خمسة ايام".

وأول ما يتذكره ليوارد هو أن ممرضة كانت تحاول أن تسقيه من كوب إلا أنه اسقطه من يدها، ويضيف أنه من ذلك الوقت "عاش حياة جيدة".

في معظم الأيام يستقل الحافلة إلى المدينة، بصحبة قريبة لزوجته الراحلة تبلغ التسعين من عمرها، وتشاركه السكن.

وكان ليدوارد قد ولد في "تشيشير"، كما هو حال زوجته ايديت، التي توفيت عام 1993، بعد أن طمأنت زوجها إلى أن ابنة عمها، ميلي، ستهتم به، وهذا ما حصل، فهما كانا يسافران الى الخارج سويا، لكنه الآن يحس أنه غير قادر على ذلك.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك