أمريكيون يطالبون بانفصال ولاياتهم عن أمريكا

آخر تحديث:  الثلاثاء، 13 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 12:53 GMT
الرئيس الأمريكي باراك أوباما

أغلب الطلبات المقدمة جاءت من ولايات منحت صوتها إلى المرشح الجمهوري مت رومني

قدم أكثر من 100 ألف أمريكي طلبات التماس للبيت الأبيض للسماح لولاياتهم بالانفصال عن البلاد وذلك بعد إعادة انتخاب الرئيس باراك أوباما لفترة رئاسة ثانية.

وقدمت الطلبات على موقع "نحن الشعب" الالكتروني التابع للبيت الأبيض.

وجاءت غالبية هذه الطلبات من الولايات العشرين التي صوتت لصالح المرشح الجمهوري مت رومني.

يذكر أن الدستور الأمريكي لا يتضمن أية بنود تسمح للولايات بالانفصال عن هذا الاتحاد التي يجمع الولايات الأمريكية.

ولم تصدر ردود فعل من البيت الأبيض حتى ليل الاثنين.

ووصل إجمالي عدد طلبات الالتماس إلى أكثر من 20 طلبا، من بينها طلب من ولاية تكساس بلغ عدد الموقعين عليه 25 ألف شخص وهو العدد اللازم للحصول على رد رسمي من البيت الأبيض.

انتهاكات صارخة

واقتبست معظم الطلبات السطور الأولى من وثيقة استقلال أمريكا عن بريطانيا، التي ذكر فيها مؤسسو الولايات المتحدة حقهم في "تفكيك الروابط السياسية" وتكوين دولة جديدة.

ويعد طلب الالتماس المقدم من ولاية تكساس الأبرز حتى الآن علما بأن تكساس منحت أصواتها إلى رومني بفارق 15 نقطة عن الرئيس أوباما.

ويشكو مقدمو الالتماس من وجود "انتهاكات صارخة" لحقوق الأمريكيين.

وذكر طلب الالتماس هيئة أمن المواصلات التي يُتهم العاملون فيها باتباع إجراءات تفتيش تنتهك خصوصية الفرد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك