نيجيريا تتوقع نشر قوات افريقية في مالي خلال اسابيع

آخر تحديث:  الجمعة، 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 05:31 GMT
مالي ودول غرب أفريقيا

دول غرب أفريقيا تسعى لمساعدة حكومة مالي لانهاء سيطرة المتشددين على شمال البلاد

أعلنت نيجيريا أنها تتوقع نشر قوات أفريقية في شمال مالي خلال أسابيع لقتال المسلحين الإسلاميين الذين يسيطرون على المنطقة.

وصرح الأدميرال أولا إبراهيم قائد القوات المسلحة النيجيرية لبي بي سي إن بلاده سوف تشارك بأقل من ألف جندي من بين أكثر من ثلاثة آلاف جندي من دول غرب أفريقيا من المقرر أن تنشر في شمال مالي.

من ناحية أخرى ، يستقبل رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري الجمعة الوسيط في ازمة مالي للمرة الاولى وفدين معارضين لحكومة مالي المركزية.

ويلتقي كومباري في وقت واحد بوفدين يمثلان جماعة انصار الدين حركة تحرير ازواد التي تمثل متمردي الطوارق.

وأعلنت رئاسة بوركينا فاسو في بيان رسمي "يستقبل الرئيس كومباوري في الحادية عشرة، صباح الجمعة، انصار الدين والحركة الوطنية لتحرير ازواد معا".

وتشكل هذه المحادثات الثلاثية تقدما في المفاوضات الهادفة الى تسوية سياسية للازمة في الوقت الذي يجري فيه التحضير لتدخل عسكري افريقي في مالي.

عقبة فرض الشريعة

وتتباحث بوركينا فاسو التي تقود وساطة المجموعة الاقتصاية لغرب افريقيا منذ اشهر مع المجموعتين كل على حدة وتسعى الى لاقناعهما بالاتفاق على "ارضية مشتركة" لمطالبهما.

واعلنت الحركة الوطنية لتحرير ازواد الاربعاء من باريس بدء "مباحثات رسمية" مع انصار الدين "في الايام المقبلة".

وتضم الحركة متمردين طوارق علمانيين وتؤيد استقلالا ذاتيا للمنطقة. إلا انها هزمت علي ايدي الجماعات الاسلامية المسلحة في شمال مالي.

وكان حركة انصار الدين من جهتها قد أزالت عقبة كبيرة تعترض تقاربها مع الحركة الوطنية لتحرير ازواد باعلانها الاربعاء في واغادوغو تخليها عن فرض الشريعة الاسلامية في مالي باستثناء منطقة كيدال معقلها في شمال شرق مالي وبعرضها "تخليص" المنطقة من الارهاب والحركات الاجنبية".

وبهذه التصريحات سرعت انصار الدين وتيرة النأي بنفسها عن المقاتلين الاسلاميين المتطرفين خصوصا الاجانب منهم في تنظيمي القاعدة في المغرب الاسلامي وحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا.

وتسيطر المجموعات الثلاث على شمال مالي منذ نيسان/ابريل 2012.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك