مسؤولون: مقتل 17 افغانيا كانوا في طريقهم لعرس في انفجار عبوة

آخر تحديث:  الجمعة، 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 15:11 GMT
صورة ارشيفية لانفجار قنبلة في افغانستان

قتل 1145 افغانيا في انفجار قنابل زرعت على جانب الطريق في الاشهر الستة الاخيرة.

قال مسؤولون إن 17 مدنيا، معظمهم من النساء والاطفال، قتلوا في انفجارعبوة زرعت على جانب الطريق، بينما كانوا في طريقهم لحضور عرس غربي افغانستان.

وقال عبد الرحمن زيوانداي المتحدث باسم الحكومة المحلية إن الضحايا كانوا يستقلون حافلة من قرية الى اخرى لحضور الحفل عندما انفجرت العبوة في المركبة التي يستقلونها في منطقة فرح.

وقال اقا نور كينتوز رئيس الشرطة الاقليمية "وفقا لاحدث حصيلة في حوزتنا، قتل 17 مدنيا معظمهم من النساء والاطفال واصيب 14 شخصا اخرين".

واضاف كينتوز "من بين المصابين تسع نساء وطفل واربعة رجال"، وانحى باللائمة في زرع العبوة على مسلحي حركة طالبان.

وتعد العبوات المزروعة على جانب الطريق السلاح الاكثر استخداما من قبل الاسلاميين المتشددين لمحاربة القوات الافغانية وقوات حلف شمال الاطلسي في محاولة لاسقاط حكومة الرئيس حامد كرزاي.

ووفقا لاحصائيات الامم المتحدة قتل في الاشهر الستة الماضية 1145 مدنيا افغانيا واصيب وألفان آخران، معظمهم في انفجار عبوات زرعت على جانب الطريق.

وبلغت نسبة النساء والاطفال من بين القتلى هذا العام 30 بالمئة.

ومنذ نحو اسبوع قتل 10 اشخاص، من بينهم نساء واطفال، في انفجار عبوة على جانب الطريق.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك