الجيش النيجيري يقتل قائدا بارزا في جماعة "بوكو حرام"

آخر تحديث:  الجمعة، 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 19:55 GMT
صورة ارشيفية لشيكاو

قالت "بوكو حرام" إنها الان تعمل تحت قيادة ابو بكر شيكاو.

قال متحدث باسم الجيش إن قائدا بارزا في جماعة "بوكو حرام" الاسلامية المتشددة قتل على يد الجيش النيجيري في مدينة ميدوغوري شمال غربي البلاد.

واضاف المتحدث إن صالح ابراهيم قتل في تبادل للنيران مع ستة من "الجنود" التابعين له.

وتعتقد قوات الامن النيجيرية إنه وراء اغتيال الجنرال المتقاعد محمد شوا الشهر الماضي.

ولم تعلق "بوكو حرام" التي قتلت لآلاف الاشخاص منذ عام 2009 على التقارير عن مقتل ابراهيم.

وقتلت قوات الامن محمد يوسف، مؤسس الجماعة، في يوليو / تموز 2009.

"بطل حرب"

وقالت "بوكو حرام" إنها الان تعمل تحت قيادة ابو بكر شيكاو.

وقال الليفتانت كولونل صغير موسى لبي بي سي إن ابرهيم كان "مقربا جدا" من شاكو وكان يشاع عنه أنه "لا يقهر".

وقال موسى "الامس (الخميس) علمنا انه في البلدة وتمكننا من تعقبه في عملية خاصة".

واضاف "كان هناك تبادل لاطلاق النار وخلال العملية قتل هو وستة من الجنود التابعين له".

واضاف أنه جرت مصادرة اسلحة وذخائر في العملية.

وقال موسى إن ابراهيم كان مسؤولا عن اغتيال الجنرال شوا بناء على طلب من شيكاو.

ويعتبر الجيش النيجيري شوا بطل حرب ولعب دورا بارزا في سحق انفصاليي بايافرا خلال الحرب الاهلية في الستينيات.

واطلق مسلحون النار على شوا في منزله، ولكن لم تعلن اي جماعة مسؤوليتها عن العملية.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري اتهمت منظمة امنستي انترناشونال الحقوقية قوات الامن النيجيرية بارتكاب انتهاكات واسعة في حملتها ضد بوكو حرام، مثل القتل دون محاكمات والخطف والتعذيب.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك