بترايوس يدلي بشهادته امام الكونغرس حول هجوم بنغازي

آخر تحديث:  الجمعة، 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 16:29 GMT

يخرج المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي اي ايه" دافيد بترايوس عن صمته الجمعة بعد اسبوع على استقالته بسبب فضيحة غرامية حيث يدلي امام الكونغرس في جلسة مغلقة بشهادته حول الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي في 11 سبتمبر/ايلول الماضي.

ونقلت شبكة "سي ان ان" مساء الخميس عن مصدر مقرب من بترايوس انه من المرتقب ان يقول انه "عرف على الفور تقريبا" ان الهجوم مرتبط بمنظمة انصار الشريعة رغم بعض "الالتباس" في وقت ربط فيه حوالى 20 تقريرا استخباريا الهجوم بتظاهرات الاحتجاج على الفيديو المسيء للاسلام الذي انتج في الولايات المتحدة.

ويمكن ان توضح شهادة بترايوس التي يطالب بها البرلمانيون الذين يحققون في الهجوم في ايضاح ملابسات ظروف مقتل السفير الاميركي في ليبيا كريستوفر ستيفنز مع عنصري امن وموظف جميعهم اميركيون.

وشاهد اعضاء في لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ مقاطع من شريط فيديو يصور الهجوم لكن هذه العناصر وكذلك افادات مسؤولي الاستخبارات الذين سيمثلون امام الكونغرس بقت سرية.

وقالت ديان فاينشتاين رئيسة لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ في ختام جلسة استماع طويلة شارك فيها كبار مسؤولي الاستخبارات وبينهم مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية بالوكالة مايكل موريل ان الفيلم الذي التقطته عدة كاميرات مراقبة منصوبة في محيط المجمع الدبلوماسي الاميركي في بنغازي "ينطلق قبل بدء الحادث ويستمر حتى النهاية".

واضافت فاينشتاين ان "الجنرال بترايوس زار طرابلس واجتمع مع الكثير من المعنيين بالامر وبالتالي من المهم جدا التمكن من معرفة وجهة نظره".

وسيشرح بترايوس ايضا رد فعل "سي اي ايه" خلال الهجوم حيث يريد النواب من الجمهوريين والديموقراطيين معرفة الاجراءات التي اتخذت لمساعدة
الذين كانوا محاصرين داخل القنصلية.

ومن المقرر ان يتم اجراء جلستي استماع مغلقتين في مجلس الشيوخ قبل جلسة استماع علنية ينشر خلالها اعضاء الكونغرس نتائج التحقيق.

وستشارك وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الموجودة خارج البلاد حاليا في جلسات الاستماع البرلمانية الشهر المقبل حيث ستعرض نتائج التحقيق
الداخلي الذي اجرته وزارة الخارجية الاميركية.

واكدت كلينتون الشهر الماضي انها "تتحمل المسؤولية" عن ادارة تبعات هذا الهجوم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك