عشرات الآلاف يشاركون في مظاهرات مناهضة لزواج المثليين في فرنسا

آخر تحديث:  الأحد، 18 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 18:14 GMT
احتجاجات في فرنسا

هولاند تعهد بتعزيز حقوق المثليين رغم معارضة السلطات المحلية والكنيسة

نظم عشرات الالاف في فرنسا احتجاجات على خطط لتشريع زواج المثليين والسماح لهم بالتبني.

وقالت الشرطة الفرنسية إن نحو 70 ألف شخص خرجوا السبت في شوارع العاصمة الفرنسية باريس إلى جانب مظاهرات اخرى في مدن ليون وتولوز ومارسيليا.

وضمت المظاهرات جماعات كاثوليكية وآخرين من العائلات المحافظة.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قد تعهد بتغير القانون الفرنسي علي نحو يتيح الزواج للمثليين والمثليات.

وعلى الرغم من معارضة نحو ألف عمدة مدينة إضافة إلى الكنيسة الكاثوليكية، وافقت حكومة هولاند الاشتراكية على مشروع قانون زواج المثليين مطلع الشهر الجاري ومن المقرر أن يناقش البرلمان هذا المشروع في يناير / كانون الثاني المقبل.

يذكر أن فرنسا تسمح بالفعل بالزواج المدني للمثليين غير أن هولاند تعهد بتعزيز حقوقهم قبل انتخابه في مايو/ أيار الماضي.

بالونات قرمزية

وارتدى المحتجون في باريس قمصانا قرمزية وحملوا بالونات قرمزية عليها شعار لصور تبرز رجلا وامرأة يمسكان ايدي اثنين من الاطفال.

وقالت واحدة من المحتجين "يحتاج الطفل الى أب وأم، ومشروع القانون هذا غير ممكن على الاطلاق. ليس بامكاننا ان نسير عكس الطبيعة".

وتعد قضية زواج المثليين من أكثر القضايا الخلافية التي تواجه هولاند، كما ان الكاردينال اندريه الثالث والعشرين رئيس مجلس الاساقفة الكاثوليك الفرنسي وصف مؤخرا زواج المثليين بـ "الاحتيال".

ويسمح القانون الفرنسي للمتزوجين فقط بالتبني وليس للمرتبطين بدون عقد زواج رسمي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك