نيجيريا: الجيش يشكك في فيديو يصور مقتل أسير في ميدوغوري

آخر تحديث:  الاثنين، 19 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 14:07 GMT
نيجريا

ناطق باسم الجيش النيجيري يقول إن صور الفيديو مصطنعة

نفى الجيش في نيجيريا صور فيديو تظهر جنديا يطلق النار على أسير، عن قرب، فيرديه قتيلا، شمالي مدينة ميدوغوري. ووصف الجيش الصور بأنها مزيفة. وكانت وكالة رويترز للأنباء قد حصلت على الصور من جندي، يقول إنه أخذها قبل أسبوعين.

وقد اتُهمت أجهزة الأمن في نيجيريا، مرارا، بالإعدام الجماعي للمتشددين الإسلاميين، من جماعة بوكو حرام. ولم يتسن لبي بي سي التحقق من مصداقية صور الفيديو.

ويقول مراسل بي بي سي في نيجيريا، ويل رويس، إن الفيديو يظهر رجلا يطرحه جندي على الأرض، ويضربه على رأسه ثم يقتله.

ويظهر الفيديو إلى جانب الرجل، ما لا يقل عن أربع جثث، يبدو أنها لأشخاص قتلوا على أيدي الجنود.

ويقول ناطق رسمي باسم الجيش إنه لم يطلع على الفيديو المثير للجدل. لكنه يعتقد "إن الصور مصطنعة، وإنه لا يمكن أن يقترف جندي في نيجيريا مثل هذا القتل".

وكانت منظمة العفو الدولية قد اتهمت، مطلع هذه الشهر، أجهزة الأمن في نيجيريا بانتهاكات واسعة في حملتها على بوكو حرام، من بينها الإعدام دون محاكمة، والاختفاء القسري، والتعذيب.

وتسعى جماعة بوكو حرام إلى فرض أحكام الشريعة على كامل تراب نيجيريا. وقد نفذت عددا من التفجيرات والإعدامات في شمالي نيجيريا ووسطها، منذ 2009، وتعد مدينة ميدوغوري من بين معاقل الجماعة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك