الهند تعدم أحد منفذي هجمات مومباي

آخر تحديث:  الأربعاء، 21 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 04:58 GMT

الهند تنفذ حكم الإعدام في محمد امير قصاب المدان في هجمات مومباي 2008

أعدمت السلطات الهندية الباكستاني محمد أجمل امير قصاب الذي شارك في هجمات مومباي عام 2008 وذلك داخل سجنه بالهند.

وكانت نيودلهي رفضت في وقت سابق من هذا الشهر التماسا وطنيا من باكستان للرئيس براناب موخارجي بالعفو عن قصاب الذي ظل على قيد الحياة.

وقالت وزارة الداخلية الهندية إنه تم إعدام قصاب في بوني في وقت مبكر من الأربعاء.

وتعرضت مومباي لحصار مسلح استمر 60 ساعة وبدأ في 26 نوفمبر/تشرين ثان عام 2008، وأسفرت الهجمات التي استهدفت محطة للسكك الحديدية وفنادق فاخرة ومركزا ثقافيا يهوديا عن مقتل 166 شخصا.

وقتل في هذه الهجمات تسعة مسلحين أيضا.

ونفذ قصاب وأحد شركاءه الهجوم على محطة السكك الحديدية الرئيسية، والذي أودى بحياة 52 شخصا.

وصورت احدى الكاميرات في المحطة الرئيسية للقطارات في مومباي قصاب وهو يسير داخل المحطة حاملا بندقية وحقيبة على ظهره.

وأدانت محكمة هندية قصاب بالقتل وجرائم أخرى في مايو/أيار عام 2010، وأيدت المحكمة العليا حكم الإعدام في أغسطس/آب الماضي.

وقال وزير الداخلية في ولاية ماراهشترا ار ار باتي إنه تم إعدام قصاب في سجن "يراوادا".

"ضرورة السرية"

وقال باتي في تصريح لوكالة اسوشيتد برس للأنباء إن "هذا (الإعدام) عزاء لكافة الأبرياء ومسؤولي الشرطة الذين فقدوا حياتهم في هذا الهجوم الشنيع على بلدنا".

وفي نيودلهي، قال وزير الداخلية الاتحادي سوشيل كومار شندي إنه وقع على أمر إعدام قصاب في 7 نوفمبر/تشرين ثان الجاري، بعد يومين فقط من رفض الرئيسة براناب موخارجي التماس العفو عنه.

وقال شندي "لقد حافظنا على السرية، لقد كان من المهم الحفاظ على السرية في هذا الأمر"، مضيفا أن باكستان أبلغت بتنفيذ حكم الإعدام.

ويقول مراسل بي بي سي في نيودلهي إن الحكومة الهندية كانت تواجه ضغوطا لاتخاذ إجراءات ضد هذا الرجل الذي شارك في تنفيذ واحدة من أكبر الهجمات دموية في البلاد.

لكن السرية التي أحاطت بتنفيذ الإعدام وسرعته ربما جاء مفاجئة لكثيرين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك