الكنيسة الانجيلية ترفض الموافقة على ترسيم نساء أساقفة

آخر تحديث:  الأربعاء، 21 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 10:22 GMT

الكنيسة الانجيلية ترفض ترسيم نساء أساقفة في الكنيسة

رفض الثلاثاء المجمع العام لكنسية انكلترا الموافقة على ترسيم اساقفة نساء في الكنيسة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال رئيس اساقفة كانتربري المعين حديثاً جستن ويلبي ان رفض ترسيم اساقفة نساء يعتبر "يوم حزين في حياة الكهنة النساء ومؤيدهن".

وأكد رئيس اساقفة يورك الدكتور جون سنتمو لـ بي بي سي انه "يتوقع ترسيم اساقفة نساء في الكنيسة الانجيلية خلال حياته".

واضاف سنتمو" تمت الموافقة على المبدأ من قبل المجلس الكنسي العام والابرشية".

ويتستعد الاساقفة الى اجتماع طارئ لمناقشة هذه القضية.

ورفض الثلاثاء المجمع العام لكنسية انكلترا الموافقة على ترسيم اساقفة نساء في الكنيسة.

وقال ويلبي الذي سيتم تنصيبه رسمياً مطلع العام المقبل ان "العديد من الكهنة السيدات ومؤيدهن يحتاجون الى الكثير من الصلوات والحب وان يتضرعوا الى الرب المخلص".

ويرى النقاد ان "التغيير في الكنيسة لن يوحد الكنيسة".

رئيس ، اساقفة،كونتربري، جستن ويلبي

كان قرار ترسيم اساقفة اناث يحتاج للحصول على اغلبية الثلثين المطلوبة في مجلس العلمانيين

وعبر رئيس أساقفة كانتربري السابق روان ويليامز عن "حزنه العميق لهذا القرار". وقال: "بالطبع انا صليت وأملت في التصديق على هذا القرار الا انني شعرت بحزين عميق على عدم المصادقة عليه".

ويلتقي المجمع الكنسي العام للكنيسة انكلترا الاربعاء صباحاً لمناقشة " عواقب هذا التصويت" وذلك بحسب المكتب الاعلامي للكنيسة.

ولم يتم التصديق على قرار ترسيم اساقفة إناث كونه صدق عليه من قبل 324 عضواً فيما رفض التصديق عليه 122 شخصا.

وفي مجلس الأساقفة صوت 44 عضوا لصالح مشروع قرار تعيين أساقفة نساء وصوت ثلاثة أعضاء ضد المشروع وامتنع اثنان عن التصويت . أما في مجلس رجال الدين، فقد صوت 148 عضوا لصالح مشروع القرار و45 عضوا ضده ولم يسجل أي عضو امتناعه عن التصويت.

وقالت كريستينا ريز التي امضت 22 عاماً تدافع عن حق ترسيم اساقفة نساء: "نشعر ان المجلس خان الكنسية الانجيلية امس"، مضيفة "اعتقد ان الاشخاص المتشددين في الكنيسة ليس لديهم ادنى فكرة عن رودو فعل اغلبية الناس عن هكذا قرار". واشارت الى انه "قرار عنصري".

قرار مخيب للآمال

وقالت وزيرة الثقافة البريطانية ماريا ميليران "قرار التصويت كان مخيباً للآمال ... واثبت ان الكنسية لا تواكب العصر الذي نعيش فيه".

واشار اسقف نوريش غراهام جونز الى ان "اكثرية التابعين للابرشية كانوا مع قرار ترسيم اساقفة اناث الا ان الذي صوت ضد القرار كانت لديه بعض المخاوف والاعتبارات".

وفي نيوزيلندا، التي شهدت ترسيم للاساقفة النساء منذ عقود .. وصفت رئيس اساقفة كريست تشيرش فيكتوريا ماثيوز ان "هذا القرار جاء نتيجة الخوف"، مضيفة، "علي ان اعترف انني صدمت عندما سمعت بهذا القرار.. وانا كامرأة وفي ومركز قيادي ومحبة للكنيسة ..أقول ... كان قراراً محبطاً للغاية".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك