احداث شغب في نيجيريا بسبب "الاساءة" للنبي محمد

آخر تحديث:  الخميس، 22 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 23:32 GMT
اسلحة مصادرة من بوكو حرام

تشن بوكو حرام هجمات على اهداف مسيحية.

قالت الشرطة إن شائعات عن إساءة رجل مسيحي للنبي محمد أدت إلى احداث شغب في بلدة بيتشي شمالي نيجيريا.

وقال سكان محليون إن اربعة اشخاص قتلوا في اعمال الشغب وتعرضت بعض المتاجر للنهب.

وادت الاشتباكات الطائفية الى مقتل الآلاف في نيجيريا منذ انتهاء الحكم العسكري عام 1999.

كما ان جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة تشن حملة مسلحة منذ عام 2009 لتطبيق الشريعة في نيجيريا التي تنقسم الى شمال ذي اغلبية مسلمة وجنوب تغلب عليه المسيحية وبعض الديانات البدائية.

وقال ابراهيم ادريس رئيس الشرطة في ولاية كانو إن السبب في احداث الشغب يرجع الى "عدم الحصول على معلومات صحيحة".

واضاف "انتشرت الشائعات ان شخصا اساء للنبي محمد وتلى ذلك احداث شغب".

ويقول يوسف ابراهيم ياكاساي مراسل بي بي سي في كانو، المدينة الرئيسية في شمال نيجيريا، إن اعدادا كبيرة من رجال الشرطة والجيش انتشرت في بيتشي لاعادة الامن الى المدينة.

وبيتشي مدينة صغيرة تبعد نحو 30 كيلومترا عن كانو.

وقال ادريس إن احداث العنف اندلعت عندما اخطأ خياط مسيحي في نطق كلمة عندما كان يتحدث مع جار مسلم بلغة الهاوسا، وهي اللغة الرئيسية في الشمال، مما أدى الى ان يصبح معنى العبارة التي قالها "النبي جاء الى السوق".

وواضاف إدريس أنه اثر ذلك هاجم شباب مسلمون غاضبون المتاجر التي يملكها مسيحيون.

وقال سكان محليون إن اربعة مسيحيين قتلوا في اعمال الشغب، ولكن إدريس لم يتسن له التأكد من ذلك.

ويقول مراسلنا إن بعض سكان المنطقة قالوا له إن احداث الشغب اندلعت لاسباب اخرى، حيث قالوا له إن مجموعة من الشباب المسلمين هاجموا اولا رجلا مسيحيا كان يرتدي سترة عليها كلمات مسيئة للنبي محمد. وتلى ذلك احداث عنف وشغب.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك