كوريا الجنوبية تحيي ذكرى هجمات شمالية على جزيرة ييونغبيونغ

آخر تحديث:  الجمعة، 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 04:37 GMT

قتل مدنيان واثنان من قوات مشاة البحرية عندما قصفت كوريا الشمالية جزيرة ييونبيونغ في 23 نوفمبر / تشرين الثاني 2010.

تحيي كوريا الجنوبية ذكرى هجوم كوريا الشمالية على جزيرة حدودية وسط تهديدات من جيرانها الشماليين.

وقتل مدنيان واثنان من قوات مشاة البحرية عندما قصفت كوريا الشمالية جزيرة ييونبيونغ في 23 نوفمبر / تشرين الثاني 2010.

وسيتم افتتاح قاعة تذكارية على الجزيرة وكما ستجرى تدريبات عسكرية.

وقالت كوريا الشمالية إنها سترد على أي "استفزاز" وأضافت إنها يؤسفها أنها لم "ترسل الجزيرة الى قاع البحر".

وستشمل التدريبات العسكرية الكورية الجنوبية قوات مشاة البحرية والقوات البحرية ولكنها لا تشمل تدريبات بالذخيرة الحية.

وقالت كوريا الشمالية إن الهجوم عام 2010 جاء ردا على مناورات بالذخيرة الحية ادت الى سقوط قذائف في مياهها الاقليمية.

وتقع جزيرة ييونبيونغ، التي توجد بها قاعدة عسكرية وعدد محدود من المدنيين، على بعد ثلاثة كيلومترات من نقطة حدودية متنازع عليها في البحر الاصفر وعلى بعد 12 كيلومترا من ساحل كوريا الشمالية.

وشهدت الجزيرة اشتباكات بين الكوريتين في الاعوام الماضية.

وغرقت سفينة حربية كورية جنوبية في المنطقة الحدودية المتنازع عليها في مارس اذار 2010 وراح ضحية الحادث 46 شخصا. تقول سول إن بيونغيانغ اغرقت السفينة وهو ما تنفيه كوري الشمالية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك