اغلاق شبكات المحمول في باكستان خشية حدوث هجمات

آخر تحديث:  الجمعة، 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 22:58 GMT
شرطي باكستاني.

نشرت السلطات الباكستانية اعدادا اضافية من رجال الشرطة.

أغلقت السلطات الباكستانية شبكات الهاتف المحمول في المدن الرئيسية للحيلولة دون اندلاع اعمال عنف طائفية في الفترة التي يحيي فيها الشيعة ذكرى عاشوراء.

وقال مسؤولون إن 90 بالمئة من القنابل يقوم المهاجون بتفجيرها باستخدام الهاتف المحمول.

وحظرت السلطات اقتراب الدراجات النارية من بعض الاماكن خشية ان يستخدمها مهاجمون في الوصول الى اهدافهم.

وزادت وتيرة الهجمات التي يشنها متشددون سنة على الاقلية الشيعية في الاشهر الاخيرة.

وفي اشد الهجمات التي وقعت الاسبوع الجاري، قتل 23 شخصا في مسيرة للشيعة في مدينة راوالبندي.

مراقبة جوية

ويوم الجمعة جرى تعطيل شبكات الانترنت بصورة مؤقتة في بعض مناطق العاصمة اسلام اباد وفي كراتشي في الجنوب وفي كويتا في الجنوب الغربي.

وقالت السلطات إنها قد تعطل شبكات المحمول في المزيد من المناطق في نهاية الاسبوع والتي توافق ذكرى عاشوراء.

وقال وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك إن "اكثر من 90 بالمئة من التفجيرات جرت باستخدام الهاتف المحمول".

واضاف "جميع التفجيرات التي حدثت في الاسبوعين الاخيرين اعتمدت على الهاتف المحمول".

ونشرت باكستان أعدادا اضافية من قوات الشرطة تقدر بالآلاف وسيتم استخدام المراقبة الجوية لمتابعة مسيرات الشيعة في مختلف مناطق البلاد.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك