هل لممثلي الأفلام الإباحية مكان في الأفلام التقليدية؟

آخر تحديث:  الجمعة، 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 12:11 GMT
أفلام أباحية

تجارب ممثلي الأفلام الاباحية في اقتحام عالم الأفلام التقليدية لم تكن نجاحا باهرا

في الاسابيع الماضية كان هواة الافلام يستمتعون بالمشاهد الترويجية لفيلم ليندسي لوان القادم، The cnyons

الفيلم أنجز بميزانية محدودة وقد كتب قصته الأمريكي بريت ايستون اليسن المعروف بانتاج الأفلام السيكولوجية.

وإلى جانب افتتان الجمهور بأي شيء تنتجه ليندسي لوان فان اختيار الممثل الى جانبها اثار دهشتهم، حيث اختير جيمس دين، وهو ممثل أفلام أباحية شارك بثلاثة آلاف منها.

جرب الكثير من ممثلي الافلام الاباحية حظهم في التمثيل في أفلام غير اباحية في العقود الخمسة الماضية، وتباينت حظوظهم في النجاح.

ولكن هل اختيار دين ليمثل دور البطولة الرجالية في الفيلم من قبل المخرج بول شريدير المعروف بكتابته سيناريو افلام شهيرة مثل "سائق التكسي"، يمثل نقلة نوعية في هذا المجال؟

يعتقد كيران لي ذلك.

بدا الممثل البريطاني دين البالغ من العمر 28 عاما حياته في شركة صغيرة في بريطانيا قبل أن يتوجه إلى لوس أنجيليس حيث أصبح من أعلى ممثلي الأفلام الاباحية أجرا، والآن وجه أنظاره نحو الأفلام التقليدية.

ولا يرى في ذلك شيئا غير عادي فقد قال "الشيء الجيد في الأفلام الاباحية أنها تفتح أبوابا كثيرة باتجاه الأفلام التقليدية. لم تعد شيئا محظورا كما كانت من قبل".

حتى الآن تأثرت الأدوار التي منحت لممثلي الأفلام الاباحية بعملهم، فقد كانت على الأغلب أدوار تعري، لكن كيران لي يرى أن موهبة دين التمثيلية، وتجربة مشابهة ناجحة للممثلة ساشا غري، تبعث على التفاؤل.

اثارت تجربة ساشا ردود فعل متباينة، لكن غيل داينز وهو بروفيسور في علم الاجتماع تقول انه بالرغم من أن الصور الاباحية تسللت إلى الأفلام التقليدية، إلا أن ممثلي الأفلام الأباحية لم ينجحوا بالتسلل اليها بالسهولة نفسها.

وترى داينز أن ساشا لم تحقق نجاحا يذكر في تجربتها، مع أن بعض الممثلين من الرجال حققوا نجاحات أكبر بسبب استثمارهم مظهرهم الرجولي في افلام تتطلب ذلك.

وضع صعب

اعترف المخرج شريدر بأنه قلق من ما يمكن أن يترتب على اختياره ممثلا أفلام اباحية ليلعب الدور الرجالي في فيلمه.

ومن الصعوبات التي واجهها رفض إحدى الممثلات للدور النسائي بعد أن علمت بأن دين سيؤدي الدور الرجالي.

لكن أداء دين ترك أثرا على ايستون اليس، ومع ذلك فليس هناك ضمان لان يحذو منتجون ومخرجون آخرون حذوهما، مع أن جيريمي كاي محرر مجلة مختصة بالأفلام يرى أن شركات الانتاج ستبدأ باتخاذ مواقف براغماتية من هذه القضية.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك