فيزيائي روسي متهم بالخيانة أطلق سراحه قبل نهاية محكوميته

آخر تحديث:  السبت، 24 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 16:38 GMT
فالنتين دانيلوف

يقول دانيلوف ان ما باعه لم يكن سريا

قضى الفيزيائي الروسي فالنتين دانيلوف عقدا من الزمن في السجن بتهمة بيع "أسرار دولة" للصين، وأطلق سراحه قبل نهاية محكوميته البالغة 14 عاما، وما زال ينفي التهمة.

وكان قد اعتقل بتهمة بيع اسرار تتعلق بأبحاث الفضاء للصين، وهو يقول إن التهمة الموجهة إليه "محض خيال".

ونسب الى دانيلوف، الذي يبلغ 66 عاما الآن، القول إنه سيرفع دعوى لدى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وقد أطلق سراحه مبكرا بسبب "حسن سلوكه ووضعه الصحي".

وقال دانيلوف عقب إطلاق سراحه "سأكون شاكرا لو أفصح لي أحدهم عن اسرار الدولة التي بعتها"، وأضاف أنه يعتبر نفسه سجينا سياسيا، وإن لم يوجه اي انتقاد مباشر للرئيس فلاديمير بوتين، ووجه أصابع الاتهام "للأشخاص المحيطين بالرئيس".

وأوضح أن المعلومات التي باعها للصينيين لم تكن سرية وكانت متاحة للجميع.

وكان نشطاء حقوق إنسان قد رأوى في سجنه ضربة موجهة للأكاديميين الذين يقيمون علاقات مع دول أخرى.

ويأتي إطلاق سراح دانيلوف عقب سن قانون جديد يوسع دائرة تعريف الخيانة، ويخشى منتقدو القانون أن يستخدم ضد نشطاء سياسيين غير مرغوبين لدى السلطات.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك