السلطات المكسيكية تعثر على 19 جثة في مقبرة جماعية

آخر تحديث:  الأحد، 25 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 23:56 GMT
جثة

أعمال العنف المرتبطة بالمخدرات تسببت في مقل كثيرين في المكسيك

عثرت قوات الامن المكسيكية على 19 جثة في مقابر جماعية في ولاية تشيهواهوا بشمالي البلاد.

وقالت السلطات ان احدى عشرة جثة دفنت قبل نحو عامين في منطقة نائية تبعد نحو 40 كيلومترا جنوب شرق ثيوداد خواريث.

فيما عثر على 8 جثث في طريق قرب بلدة روساليس وبدت عليها آثار تعذيب.

وتعد ولاية تشيهواهوا احدى الولايات الأشد تضررا من اعمال العنف المتعلقة بالمخدرات في المكسيك.

وجميع الضحايا من الذكور وقتلوا جراء اطلاق الرصاص على رؤوسهم، وبدت على اغلب الجثث اثار تعذيب.

وبحسب ارقام صادرة من اللجنة الوطنية لحقوق الانسان المكسيكية مطلع العام الجاري بلغ اجمالي عدد الجثث مجهولة الهوية 16 ألف جثة فضلا عن فقد 24 ألف اخرين.

ويعتقد ان معظم الضحايا من الذين يشاركون في معارك بين العصابات المتناحرة من اجل تجارة المخدرات او الذين يسقطون على أيدي قوات الجيش اثناء التصدي للعنف المتعلق بأنشطة المخدرات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك