انفجار ثان في باكستان يخلف خمسة قتلى

آخر تحديث:  الأحد، 25 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 11:06 GMT
عاشوراء

استهدف التفجيرا موكبا شيعيا

قتل ما لا يقل عن خمسة اشخاص وجرح ثمانون نتيجة انفجار قنبلة بالقرب من أحد المواكب الحسينية التي كانت تحيي ذكرى مقتل الإمام الحسين شمال غربي باكستان.

وهذا هو الانفجار الثاني في مدينة ديرا إسماعيل خان خلال يومين، وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الحادث.

وكان ثمانية أشخاص قد قتلوا بينهم سبعة أطفال في المدينة أمس.

يذكر أن ديرا إسماعيل خان هي معقل للجماعات السنية المتشددة المسلحة التي تنظر للشيعة على أنهم "كفرة".

وقال أحد شهود العيان إن القنبلة انفجرت الاحد في متجر قريب من شارع السوق بينما كان الموكب الشيعي يمر من المكان.

وكان بين الضحايا أطفال في التفجير الذي جرح نتيجته ثمانون شخصا بينهم عدد من رجال الأمن، كما قال أحد المسؤولين المحليين.

وظهر في لقطات تلفزيونية الجرحى وهم ينقلون للمستشفيات، وقال أحد الأطباء لوسائل إعلام باكستانية إن عدد القتلى مرشح للارتفاع.

ويخشى من تصاعد أعمال العنف في باكستان اثناء إحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين (عاشوراء) كما تقول مراسلة بي بي سي في إسلام اباد أورلا غورين.

وانتشر عشرات الآلاف من رجال الشرطة في أنحاء باكستان بينما هدد مسلحون سنة متشددون بهجمات إضافية.

يذكر أن تفجير يوم السبت نفذ عن بعد، وتفيد التقارير أن التقنية نفسها استخدمت في تفجير اليوم الأحد.

وقال ميان افتخار حسين وزير الاستعلامات في إقليم خيبر باختنخوا إن الإجراءات الأمنية شددت بعد انفجار السبت وجرى تفتيش خط سير الموكب لكن يبدو أن القنبلة زرعت في وقت سابق.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك