اسبانيا: قوميو كاتالونيا يفوزون في الانتخابات الاقليمية

آخر تحديث:  الاثنين، 26 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 04:00 GMT

كاتالونيا: فوز ساحق للأحزاب المؤيدة للأنفصال عن اسبانيا

الناخبون في الانتخابات التشريعية التي جرت في مقاطعة كاتالونيا الإسبانية ، يمنحون نحو ثلثي مقاعد البرلمان المحلي لأحزاب انفصالية مختلفة تريد كلها اجراء استفتاء بشأن الاستقلال عن اسبانيا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

فاز القوميون في اقليم كاتالونيا الاسباني في الانتخابات الاقليمية، وذلك وفقا للنتائج بعد فرز نحو 99 بالمئة من الاصوات.

وفاز حزب التحالف القومي الكاتالوني، وهو الحزب الحاكم في الاقليم، بخمسين مقعدا من اجمالي 135 مقعدا.

وبذلك خسر الحزب 12 مقعدا عن الانتخابات السابقة، والتي حصل فيها على 62 مقعدا.

وجاء حزب اليسار الجمهوري في المركز الثاني، حيث فاز بـ 21 مقعدا.

والحزبان من الاحزاب القومية التي تسعى لاجراء استفتاء على انفصال كاتالونيا عن اسبانيا.

وقال ارتور ماس رئيس اقيلم كاتالونيا وزعيم حزب التحالف القومي الحاكم لبي بي سي إنه سيطرح استقلال كاتالونيا للاستفتاء خلال السنوات الاربع القادمة.

وقال ماس "انا سعيد بنتائج انتخابات اليوم ولكن ليس بالقدر الذي اتمناه".

ودعا ماس لاجراء انتخابات مبكرة اثر خلاف على التمويل مع الحكومة المركزية في مدريد، التي اتهمته بدورها انه يحاول استغلال الازمة الاقتصادية، قائلة إن القوميين في كاتالونيا يحاولون ايجاد ذرائع بعد ان نفد تمويلهم.

ماس يدلي بصوته في الانتخابات

يرى ماس إن كاتلونيا لا تحصل على تمويل كاف من حكومة مدريد.

ويقول ماس إن اقليم كاتالونيا الشمالي الغني والذي يتمتع بالنفوذ لا يحصل على حصة عادلة من التمويل الحكومي . ويقول الحزب الوطني الكتالوني الذي يتزعمه ماس إن كاتالونيا سيكون لها حظ اوفر في الاتحاد الاوروبي اذا كانت دولة مستقلة وليست جزءا من اسبانيا.

وكان العلم الاوروبي دائم الحضور في الحملة الانتخابية لماس، الذي يقول إن كاتالونيا المستقلة ستحصل على وجه السرعة على عضوية الاتحاد الاوروبي.

ويقول تيم باريدج مراسل بي بي سي في برشلونة إن الطريق الى الاستقلال ليس يسيرا، لان الاستفتاء لن يكون قانونيا وفقا للدستور الاسباني الحالي، ومن المتوقع ان يحول حزب الشعب الحاكم دون اي محاولة لتغيير الدستور.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك