احتجاجات في دكا بعد مقتل أكثر من 100 شخص في حرائق بنغلاديش

آخر تحديث:  الاثنين، 26 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 14:16 GMT
دكا

يطالب العمال بالقصاص لقتلى الحريق

خرج الالاف في مظاهرت في شوارع العاصمة البنغلاديشية دكا احتجاجا على مقتل اكثر من 100 شخص في حريق بمصنع ملابس.

واغلق المتظاهرون الطرق والقوا الحجارة وهاجموا السيارات في المنطقة الصناعية باشوليا مطالبين بالقصاص لمن ماتوا في الحريق.

واخمد رجال الاطفاء الاثنين حريقا جديدا شب في مصنع للنسيج في بنغلادش ولم يوقع الحريق الجديد ضحايا بعد ان شب صباح الاثنين في دكا في مبنى من 12 طابقا ياوي اربعة شركات نسيج بعد اقل من 48 ساعة على حريق هائل التهم مصنعا اخر قرب العاصمة.

وطالب الالاف من عمال النسيج في المظاهرات بتحسين شروط السلامة بعد الحريق الذي نشب مساء السبت لاسباب ما زالت مجهولة في مستودع في الطابق الارضي بمصنع "تزرين فاشن".

وحاصرت السنة اللهب اكثر من الف شخص يعملون لشركات غربية مثل مجموعة "سي اند ايه" الهولندية وكارفور الفرنسية وايكيا السويدية.

وقضى الضحايا وبينهم العديد من النساء اختناقا او لاضطرارهم الى القفز من النوافذ من طوابق عالية وجرح نحو مئة اخرين.

وفتحت الشرطة تحقيقا بتهمة القتل غير العمد وتسعى التحقيقات التي اقترنت بتحقيقين حكوميين اخرين، الى تحديد مسؤوليات اصحاب المصانع.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن المسؤول في الشرطة المحلية بدر العالم قوله: "اننا لن نتسامح مع اي كان".

واعلنت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة الثلاثاء يوم حداد وطني بينما ظلت عدة مصانع اخرى مغلقة الاثنين.

وتوجد في العديد من مصانع النسيج التي يخصص انتاجها الى التصدير انظمة كهربائية تعاني من اعطال، بينما تتهاون الى حد كبير في اجراءات السلامة.

واعلنت جمعية الدفاع عن عمال النسيج "كلين كلوذس كامباني" ومقرها في امستردام ان 600 عامل على الاقل في هذا القطاع لقوا مصرعهم في حرائق في بنغلادش منذ 2003.

ونددت اينيكي زلدنراست الناطقة باسم الجمعية بالشركات الاجنبية التي قالت انها "تعلم منذ سنوات ان العديد من المصانع التي تفضل العمل فيها كمائن قاتلة"، مؤكدة ان "عدم تحركها هو اهمال اجرامي".

وتعتبر بنغلادش من اكبر بلدان انتاج النسيج في آسيا نظرا لانخفاض رواتب عمالها وكثرتهم.

واصبحت البلاد ثاني بلد مصدر ملابس في العالم بمجموع 19 مليار دولار في 2011، ويمثل القطاع 80 في المئة من صادرات بنغلادش.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك