المتهم بمحاولة تفجير قنبلة بنيويورك يؤكد براءته

آخر تحديث:  الأربعاء، 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 02:21 GMT
نفيس،البنغالي،دراسة

أكد والد نفيس ان ابنه ذهب الى الولايات المتحدة الامريكية من اجل الدراسة

التمس الشاب البنغالي محمد رضوان أحسن نفيس الثلاثاء ببراءته من التهمة الموجهة اليه، وهي محاولته تفجير قنبلة زنتها 450 كلغ امام مقر الاحتياطي الفدرالي الاميركي في نيويورك.

والقي القبض على نفيس (21 عاماً) خلال محاولته وضع العبوة التي اعتقد انها تحتوي على مواد متفجرة.

ووجهت اليه تهمة محاولة استعمال سلاح دمار شامل ومحاولة تقديم دعم مادي لمنظمة ارهابية
وكان نفيس قد دخل الى الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير 2012 بتاشيرة دخول طلابية تسمح له "بمتابعة برنامج جامعي في الولايات المتحدة تم اختياره من اجله".

وقال والد نفيس لـ بي بي سي ان " كافة الاتهامات الموجهة الى ابنه ملفقة"، مؤكداً ان ابنه ذهب الى الولايات المتحدة الامريكة بهدف الدراسة".

تجنيد

واوضح مكتب المدعي العام الفدرالي ان "الشاب نفيس وصل الى الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير 2012 بهدف تنفيذ هجوم ارهابي على الاراضي الاميركية" مضيفاً ان له "علاقات بالقاعدة في الخارج كما انه حاول تجنيد افراد لتشكيل خلية ارهابية داخل الولايات المتحدة".

واضاف المكتب في بيان له ان "نفيس سعى بشكل نشط ايضا للاتصال بعناصر من القاعدة داخل الولايات المتحدة لمساعدته على تنفيذ هجوم ومن دون علمه فان احد الافراد الذين حاول تجنيدهم كان مخبرا لمكتب التحريات الاتحادي".

وقد اشترى له وبناء على طلبه 20 كيسا سعة كل منها 22,5 كلغ من المتفجرات، فيما اشترى نفيس الصاعق ثم رصد الاماكن عدة مرات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك