محكمة امريكية تقضي باعتراف شركات التبغ بالكذب

آخر تحديث:  الأربعاء، 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 04:53 GMT

امرت محكمة امريكية شركات التبغ بدفع تكاليف حملة عامة توضخ "الخداع الذي وقع سابقا" بشأن مخاطر التدخين.

ويحدد الحكم صياغة عدد من "التصريحات التصحيحية" التي ينبغي على الشركات ان تطرحها على مدى عامين.

ولم يتم بعد تحديد وسائل الاعلام التي ستنشر التصريحات وقيمة التكاليف.

ويمكن لشركات التبغ استئناف الحكم، وقالت عدة شركات إنها تدرس القرار.

واسعانت القاضية غلاديس كيسلر بمقترحات من وزارة العدل الامريكية كأساس للتصريحات.

ويسبق كل تصريح عبارة تقول فيها الشركات إنها "تعمدت خداع الرأي العام الامريكي بشأن الاثار الصحية للتدخين".

ويقول احد التصريحات "التدخين يقتل 1200 امريكيا في اليوم".

ويقول تصريح آخر "شركات التبغ المدعى عليها تعمدت تصميم السجائر بصورة تزيد من امكانية ادمانها".

وكانت كيسلر قد قضت بحملة الدعاية عام 2006، قائلة ان شركات السجائر اخفت مضار التدخين على مدى عقود.

وتلى ذلك جدل طويل عن صياغة التصريحات.

وخاضت شركات التبغ معركة حتى لا يتم استخدام كلمة "خدعت" واشتكت من ان التصريحات ستكون بمثابة "اعتراف علني اجباري".

ومن المزمع ان تجتمع وزارة العدل مع شركات التبغ الشهر القادم لمناقشة كتابة التصريحات على علب السجائر ومواقع الانترنت والتلفزيون والصحف.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك