اتهام رجل أمريكي-باكستاني بالتواطؤ في اعتداءات مومباي

آخر تحديث:  الخميس، 29 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 08:11 GMT
الهند،مومباي،اعتداءات، التخطيط

سيصدر قرار المحكمة بشأن هيدلي في 17 كانون الثاني /يناير المقبل

دفع رجل امريكي من شيكاغو ببرائته من تهمة التخطيط لاعتداءات مومباي في 2008. ومن المقرر ان ينطق بالحكم في قضيته في 17 يناير/كانون الثاني المقبل.

ويواجه المتهم دايفيد كولمان هيديلي، وهو امريكي من اصل باكستاني 12 تهمة. وهو يؤكد براءته من التهم المنسوبة اليه في المحكمة التي يحاكم فيها في شيكاغو.

ونفى هيديلي التهم المنسوبة اليه، الا انه اعترف بها لتفادي الحكم بالاعدام، او ابعاده الى الهند او باكستان او الدانمارك.

وكانت حصيلة الاعتداءات في مومباي مقتل 166 شخصاً و 9 مسلحين ممن شاركوا في تنفيذ العملية.

وتقول التقارير ان "هيديلي يواجه حكماً بالسجن مدى الحياة دون اي امل في الافراج عنه".

وقد ولد هيديلي (52 عاما) في باكستان، وهو يحمل الجنسية الامريكية، وعمل رجل اعمال في شيكاغو.

وقام هيديلي بالعديد من الرحلات الى الهند والدانمارك، كما تقول تقارير المحكمة، ونقل بعض المعلومات الى جماعة "عسكر طيبة" الاسلامية المتشددة.

واعتقلت عناصر قوات الامن الفيدرالية في شيكاغو هيديلي في اكتوبر/تشرين الاول خلال محاولته السفر الى فيلاديفيا.

واعترف هيديلي للمدعي العام بالعمل مع جماعة "عسكر طيبة".

واتهم هيديلي بتدبير الاعتداءات على صحيفة دانماركية بعد نشرها صوراً مسيئة للنبي محمد.

ومن المقرران يمثل صديق سابق لهيديلي، ويدعي تهوار رانا، امام المحكمة في شياكاغو في 15 يناير/كانون الثاني لاتهامه بتمويل جماعة "عسكر طيبة"، وهي حركة اسلامية متشددة متمركزة في باكستان.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك