مناهضون لإسرائيل يخترقون أنظمة الوكالة الذرية

آخر تحديث:  الأربعاء، 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 10:37 GMT

القراصنة يطالبون بالتحقيق في برنامج إسرائيل النووي

اعترفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن مجموعة مجهولة، تسمي نفسها برستو، اخترقت أنظمة الحاسب لديها، وأخذت بيانات أكثر من مئة خبير نووي، ونشرتها على موقعها الالكتروني. وطلبت من الخبراء المعنيين التوقيع على عريضة، تطالب فيها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بالتحقيق في برنامج إسرائيل النووي، غير المعلن.

وتحقق الوكالة حاليا في برنامج إيران النووي، المثير للجدل. بينما يعتقد أن إسرائيل تمتلك السلاح النووي، ولكنها لا تؤكد ولا تنفي ذلك، حيث أنها تنتهج سياسة "الغموض الاستراتيجي" تجاه خصومها.

وعبرت الناطقة باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية، جيل تيودر، عن " أسفها لنشر هذه المعلومات المسروقة من "نظام تخزين البيانات". وأوضحت أن النظام أغلق "منذ مدة"، ويحاول الخبراء تحصينه من أي "إمكانية اختراق"، حتى قبل أن يتعرض للقرصنة.

وأضافت أن: "الفرق التقنية والأمنية في الوكالة تواصل تقييم الوضع، والقيام بكل ما يمكن، من أجل حماية البيانات من السرقة مجددا". وكلمة برستو فارسية، وتعني طائر السنونو، كما أنها اسم للفتيات في إيران.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسي غربي قوله إن البيانات، التي سرقت، لا تتضمن معلومات سرية عن عمل وكالة الطاقة الذرية.

وتتهم إسرائيل، والولايات المتحدة، ودول غربية، إيران بمحاولة تطوير أسلحة نووية سريا، وهو ما تنفيه إيران بشدة.

وفي مطلع هذا الشهر، أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران مستعدة لمضاعفة تخصيب اليورانيوم، في منشأة فوردو النووية السرية. كما أوضحت أنها غير قادرة على التحقق من أن كل نشاطات إيران النووية، هي لأغراض سلمية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك