الجندي ماننغ يدلي بإفادته في محاكمة تسريبات ويكيليكس

آخر تحديث:  الخميس، 29 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 20:38 GMT
 برادلي ماننغ

يقول مراسلون في قاعة المحكمة ان ماننغ بدا عصبيا اثناء ادلائه بإفادته

أدلى الجندي الامريكي برادلي ماننغ المتهم بأكبر خرق أمني في الولايات المتحدة الامريكية بإفادته في اليوم الثالث من جلسات الاستماع في محاكمته في مدينة "فورت ميد" بولاية ميرلاند.

وأجاب برادلي ماننغ البالغ من العمر 24 عاما على أسئلة تعلقت بمعاملته بعد إعتقاله في بغداد بالعراق في مايو/آيار عام 2010.

وأشار محامي ماننغ إلى أنه تعرض إلى معاملة غير عادلة اثناء حبسه الانفرادي في كوانتيكو.

ويقول مراسلون في قاعة المحكمة إن ماننغ بدا عصبيا يتحرك في كرسية باستمرار ويتمتم اثناء ادلائه بإفادته.

واجاب ماننغ عن اسئلة تعلقت بتخطيط المكان الذي احتجز فيه قبل نقله الى الولايات المتحدة.

ويحاول ماننغ أن يعترف بأنه مذنب في بعض التهم مثل ارسال وثائق سرية الى موقع ويكيليكس، الا أنه يحاول ايضا تجنب المحاكمة بتهم ارتكاب جرائم اخرى اكثر جدية.

واحتوت الوثائق المسربة التي نشرها موقع ويكيليكس اشرطة مصورة لعمليات عسكرية ووثائق سرية بما فيها تفاصيل عن النزاع المسلح في العراق وافغانستان، فضلا عن آلاف البرقيات من الخارجية الامريكية.

وقال محامو ماننغ إن التهم الموجهة لموكلهم ينبغي إسقاطها بسبب الظروف القاسية التي واجهها لنحو تسعة اشهر تقريبا من الاعتقال في سجن بالغ السرية في كوانتيكو.

ويقول الجيش الأمريكي إن الجندي ماننغ عومل بشكل صحيح، إذ عد في وضع يعرض نفسه وزملاءه للخطر.

ويتهم ماننغ بـ 14 تهمة أخرى من بينها مساعدة العدو، التهمة التي قد يواجه فيها حكما بالسجن مدى الحياة اذا وجدته المحكمة مذنبا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك