"أدلة جديدة" في قضية "التآمر للاطاحة بالحكومة" في روسيا

آخر تحديث:  السبت، 1 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 00:06 GMT
سيرجي أودالتسوف

وصف سيرجي أودالتسوف التهم بانها "هراء"

أفادت لجنة التحقيق العليا في روسيا بأنها عثرت على أدلة جديدة بأن نشطاء مناهضين للرئيس فلاديمير بوتين كانوا "يتآمرون للإطاحة به".

وكان سيرجي أودالتسوف واثنان آخران من أقطاب المعارضة قد اتهموا الشهر الماضي "بالتآمر لإشاعة الفوضى".

وتتهم لجنة التحقيق العليا المعارضين الآن بتلقي تدريبات في الخارج من أجل التحضير لانقلاب.

وكان أودالتسوف زعيم "تحالف جبهة اليسار" قد اعتقل مع ليونيد رافوجاييف وكونستانتين ليبيديف بعد أن ورد اتهامهم بالتآمر في فيلم وثائقي بثته قناة ان تي في في شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وبثت القناة المعروفة بقربها من الكرملين لقطات قالت انها التقطت بكاميرا خفية يظهر فيها أودالتسوف في لقاء مع مسؤولين من جورجيا.

ورفضت المعارضة الفيلم الوثائقي واصفة إياه بأنه "دعاية رخيصة" لكن لجنة التحقيق العليا استخدمته كأساس لادعائاتها ضد المتهمين.

ويواجه المتهمون في حال إدانتهم أحكاما بالسجن تتراوح بين 4-10 سنوات.

وقال فلاديمير ماركين المتحدث باسم لجنة التحقيق "لقد تقدمنا خطوة إلى الأمام" وأضاف أن هناك أدلة جديدة على أن المتهمين تخابروا مع جهات أجنبية وتلقوا تدريبات في الخارج للاطاحة بنظام الحكم مستلهمين الثورات التي أطاحت بأنظمة الحكم في أوكرانيا وجورجيا.

ووصف أودالتسوف التهم بأنها "هراء".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك