أسقفية ميلانو تنشئ خطاً ساخناً لطرد الأرواح الشريرة

آخر تحديث:  السبت، 1 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 17:23 GMT

أسقفية ميلانو نشرت أسماء الكهنة وأرقام تليفوناتهم للتعامل مع المكالمات

ضاعفت أسقفية ميلانو الكاثوليكية عدد الكهنة ممن يعملون على قراءة التعويذات وطرد الأرواح، كما أنشأت خطا ساخنا للتعامل مع المكالمات التي تأتيها بخصوص ذلك الشأن.

وفي مقابلة نشرت على موقع إخباري كنسي، قالت الأسقفية إنها "ضاعفت عدد الكهنة المتدربين على طرد الأرواح بشكل خاص، ليبلغ اثني عشر كاهنا بدلا من ستة كهنة."

كما نشرت الأسقفية أيضا أسماء الكهنة وأرقام هواتفهم المحمولة للتعامل مع مثل تلك الحالات.

وسيكون ذلك الخط الساخن، الذي جرى إنشاؤه في وقت سابق بداية نوفمبر/تشرين الثاني، متاحا لبضع ساعات كل يوم.

ويقوم المتصلون بحجز موعد لمقابلة أحد الكهنة المحليين ممن تلقوا تدريبا خاصا على هذا الأمر.

وقال الأسقف آنجيلو ماستشيروني، والذي كان يدرب الكهنة على طرد الأرواح خلال الخمس عشرة سنة الماضية، إن الطلب قد ارتفع في الآونة الأخيرة على هذا النشاط.

وقال ماستشيروني في تصريح للموقع الإخباري للأسقفية : "بالنظر إلى عدد المكالمات التي نستقبلها، يمكننا القول بأن الاحتياج لهذا الأمر قد تضاعف." مضيفا أن الكنيسة استقبلت مكالمات ممن يمثلون مختلف طوائف المجتمع.

وقال مسؤول من الأسقفية لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي إنها كانت تستقبل عددا يوميا من المكالمات الهاتفية يتراوح ما بين ثلاث إلى أربع مكالمات.

وأكد ماستشيروني على أهمية أن يكون من يعمل على طرد الأرواح قادرا على التفريق بين الحالات المختلفة، مضيفا أن الحالات التي تستدعي القيام بعملية حقيقية لطرد الأرواح تعتبر نادرة جدا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك