سلوفينيا: بدء التصويت في جولة الانتخابات الفاصلة

آخر تحديث:  الأحد، 2 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 13:00 GMT
سلوفينيا

يتنافس في هذه الانتخابات رئيس البلاد دانيلو تورك ضد خصمه رئيس الوزراء السابق

يتوجه الناخبون في سلوفينيا الأحد إلى مراكز الاقتراع للمشاركة في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية التي تجرى على خلفية تخفيضات في الميزانية العامة ومزاعم فساد في الدوائر الحكومية.

ويتنافس فيها رئيس البلاد دانيلو تورك ضد خصمه رئيس الوزراء السابق بوروت باهور الذي تشير استطلاعات الرأي إلى أنه الأوفر حظا في الفوز بهذه الانتخابات.

وشهدت عاصمة سلوفينيا الجمعة، مواجهات بين الشرطة ومحتجين على الوضع الاقتصادي وأدت إلى سقوط جرحى.

وتواجه سلوفينيا واحدا من أشد حالات الركود الاقتصادي في منطقة اليورو مقارنة مع أعضائها البالغ عددها 17 عضوا.

وشهد اقتصاد سلوفينيا انكماشا بلغ أكثر من 8 بالمئة منذ عام 2009.

وقالت الشرطة إن 33 شخصا اتهموا بالإخلال بالأمن العام في أعقاب المظاهرات التي شهدتها العاصمة.

وكذلك شهدت مدينة ماريبور وهي ثاني أكبر مدينة في سلوفينيا مواجهات بين الشرطة والمحتجين، تخللتها أعمال عنف.

وفاز باهور بالجولة الأولى من الانتخابات، وتشير نتائج استطلاعات الرأي إلى أن رئيس الوزراء السابق هو الأوفر حظا للفوز بالانتخابات.

وقال باهور لوكالة الأسوشييتد برس إن المظاهرات التي شهدتها سلوفينيا "تشير إلى غياب الثقة في المؤسسات الحكومية".

وعبر الكثير من المتظاهرين عن غضبهم حيال ما وصفوه بإجراءات التقشف الصارمة التي تطبقها الحكومة الحالية التي تنتمي إلى يمين الوسط.

واتهموا الحكومة بالفساد لكنها نفت هذه الاتهامات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك