إعصار بوفا يضرب الفلبين

آخر تحديث:  الثلاثاء، 4 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 06:25 GMT
إعصار بوفا يضرب الفلبين

تسبب الاعصار بفيضانات في بعض المناطق التي تواجه ايضا مخاطر حدوث انزلاقات ارضية.

لجأ عشرات الآلاف من الفلبينيين الى الملاجئ فجر الثلاثاء مع وصول اعصار قوي الى مناطق الفلبين الجنوبية.

ووصل الاعصار بوفا فجر الثلاثاء إلى الارض في شرق جزيرة مينداناو جالبا معه امطارا غزيرة، ووصلت سرعة الرياح العاتية الى 210 كلم/بالساعة.

وتسببت الرياح العاتية بقطع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة في البلاد وإرباك المواصلات مع فيضانات في بعض المناطق التي تواجه ايضا مخاطر حدوث انزلاقات ارضية.

ولم تتوفر حتى الآن أية تقارير عن حصيلة الضحايا او الخسائر المادية التي تسبب فيها الاعصار.

ويأتي إعصار بوفا بعد عام من إعصار واشي الذي تسبب في مقتل اكثر من 1500 شخصا جنوبي الفلبين.

أعاصير سنوية

وحث الرئيس الفلبيني بينيو أكينو الاثنين مواطنيه على التعامل بجدية مع اعصار بوفا.

وقال "قد يكون أقوى اعصار يضرب البلاد هذه السنة. لكن يمكننا تقليل الاضرار والخسائر في الارواح اذا ساعدنا بعضنا".

واضطر أكثر من 40 الف شخص الى اخلاء منازلهم التي تقع على شاطىء البحر على طول مجاري المياه المعرضة لتراكم الوحول وفي مناطق مهددة بانزلاقات ارضية.

ويقول خبراء الارصاد الجوية إن قلب الاعصار يمتد على مسافة 600 كلم عرضا، ويتحرك غربا بسرعة 26 كلم في الساعة. واشارت التوقعات إلى أنه سيمر فوق المناطق الجنوبية والوسطى في الفلبين قبل أن يصل الى جنوب بحر الصين الخميس.

وتشهد الفيليبين نحو عشرين عاصفة او اعصارا كل سنة يحدث معظمها في موسم الامطار بين حزيران/يونيو وتشرين الاول/اكتوبر. ويعد بوفا الاعصار السادس عشر هذه السنة.

وكانت سيول نجمت عن سلسلة عواصف أسفرت في آب/اغسطس عن سقوط حوالى مئة قتيل وتشريد أكثر من مليون شخص.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك