رشيدة داتي تكسب دعوى إجراء فحص أبوة لملياردير فرنسي

آخر تحديث:  الثلاثاء، 4 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 20:19 GMT
رشيدة، داتي،فرنسا،انجاب، طفلة

تعتبر داتي أول إمرأة من أصل عربي تتولى حقيبة وزارية في الحكومة الفرنسية

قضت محكمة فرنسية الثلاثاء بأن يخضع واحد من أغنى أغنياء فرنسا الى اختبار فحص الابوة لمعرفة ان كان هو والد الطفلة التي انجبتها الوزيرة السابقة رشيدة داتي.

وأفيد ان الملياردير دومنيك ديسين الذي يمتلك سلسلة من اعرق الفنادق والكازينوهات والمطاعم امضى عطلة مع داتي عندما كانت وزيرة للعدل في حكومة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، الا انه ديسين ينكر انه والد الطفلة البالغة من العمر الآن 3 سنوات.

ولا يمكن ان تجبر المحكمة ديسين على قرار الخضوع لهذا الاختباربناء على دعوى داتي، الا انها ستعتبر ان رفضه إجراءه بمثابة دليل على انه والد هذه الطفلة.

وتعتبر داتي أول إمرأة من أصل عربي تتولى حقيبة وزارية في الحكومة الفرنسية، وهي فرنسية من أم جزائرية وأب مغربي.

علاقة غرامية

وداتي (46 عاماً)، أنجبت طفلة في 2 كانون الثاني /يناير في عام 2009 من دون الافصاح عن والد هذه الطفلة.

الا انها رفعت قضية ضد ديسين في محكمة في فيرساي لتجبره على الاعتراف بطفلته.

وصرح احد اصدقاء ديسين لصحيفة "لوموند" الفرنسية ان "داتي ارسلت له رسائل طالبة منه التوصل الى تسوية"، واضاف ان "ديسين امضى معها عطلة في جزر موريوشيس في عام 2007 الا ان علاقتهما انتهت في شباط /فبراير في عام 2008... موضحاً انه لا يريد انجاب أي اطفال منها" .

ويمتلك ديسين مطعماً عريقاً في الاليزيه وحوالي 37 ملهى ليلياً و15 فندقاً فخماً و130 مطعماً وبارات، وقدرت ثروته بحوالي مليار ونصف المليار دولار امريكي العام الماضي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك