حليف لميركل ينتقد تركيا بسبب التقييد على الحريات الدينية

آخر تحديث:  الأربعاء، 5 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 18:48 GMT
ميركل،المانيا،قيود،تركيا

أكدت ميركل لاردوغان ان "الاتحاد الاوروبي سيواصل محادثات العضوية بحسن نية"

دعا حليف رئيسي للمستشارة الالمانية انجيلا ميركل تركيا الاربعاء لابداء جديتها في الدفاع عن الحرية الدينية اذا كانت ترغب في الانضمام للاتحاد الاوروبي، قائلا إن عليها السماح للمسيحيين ببناء كنائس من دون فرض قيود على ذلك.

وقال زعيم الحزب الديمقراطي المسيحي في البرلمان فولكر كاودر في مؤتمر للحزب إنه يتوقع "اشارة صريحة" بشأن الحريات الدينية من رئيس الوزراء التركي طيب رجب اردوغان قبل مواصلة محادثات العضوية.

وقال كاودر إن " أي دولة تريد الانضمام للاتحاد الاوروبي يجب ان تقبل بمبدأ حرية الاديان".

واضاف "وهذا يعني اننا نتوقع ان للمسيحيين في تركيا ان يسمح لهم ببناء كنائس من دون قيود كما يبني المسلمون المساجد هنا في المانيا".

حرية الاديان

ويرى معلقون إن تعليقات كاودر تأتي كمناشدة لاعضاء حزبه الذين يتشككون في انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي وليس كمحاولة لاعاقة محادثات انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي.

ولم يصدر اي تعليق من انقرة على هذه التصريحات.

وانتقد الاتحاد الاوروبي تعامل تركيا مع الاقليات المسيحية مثل الاورثودكس والارمن.

ولكن التقارير الاخيرة عن محادثات انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي لم تشر الى اي قيود على بناء الكنائس.

وتعتبر تركيا دولة علمانية ولكن اغلبية سكانها البالغ عددهم 75 مليونا هم من المسلمين. ويتنافس العلمانيون والمحافظون الاسلاميون على التأثير على الرأي العام.

وقالت ميركل لاردوغان خلال زيارته لبرلين في أواخر تشرين الاول/اكتوبر إن "الاتحاد الاوروبي سيواصل محادثات العضوية بحسن النية".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك